اخبار السياسه تفرقت جثته على شريط السكة الحديد.. مصرع مواطن أسفل عجلات قطار الصعيد

تفرقت جثته على شريط السكة الحديد.. مصرع مواطن أسفل عجلات قطار الصعيد

لقي مواطن مصرعه، صباح اليوم الجمعة، بعد أن صدمه قطار في أثناء عبوره السكة الحديد بمنطقة العويضات، بمركز قوص جنوب محافظة .

وتلقي اللواء محمد أبو المجد، مديرا أمن ، إخطارا يفيد مصرع محمد علي عثمان، 69 عاما، بعد اصطدامه بقطار في قوص.

وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، وفرضت كردونا أمنيا، واستدعت سيارة  إسعاف، ونقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى قوص المركزي، التي جمعت أشلاء الجثة  من على شريط السكة الحديد.

وحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات، وأمرت مفتش الصحة بتوقيع الكشف على الجثة لمعرفة أسباب الوفاة.

وقال مصدر بهيئة سكك حديد ، إن حركة القطارات في الاتجاهين القبلي والبحري تسير بشكل طبيعي، ولا يوجد توقف لها جراء الحادث.

وشهدت محافظة ، في وقت سابق من الشهر الماضي، مصرع عمرو عبدالحميد محمد، 27 عاما، بعدما أن صدمه أحد القطارات، في أثناء عبوره المزلقان بقرية "البراهمة"، ونقلت جثة الشاب إلى مستشفى قفط، وتحرر محضر بالحادثة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

كما شهدت المحافظة حادث اصطدام القطار المميز رقم 832 بدراجة بخارية "تروسيكل"، في أثناء محاولة سائقها عبور الخط الحديدي من معبر غير شرعي، أمام قرية "فاو بحري"، بدائرة مركز دشنا، شمال المحافظة، ما تسبب في تعطل حركة القطارات على خط الصعيد.

وأفاد شهود عيان أن القطار كان في طريقه إلى محطة دشنا، واصطدم بـ"تروسيكل" أمام قرية "فاو بحري"، وتمكن سائق الأخير من الفرار، واضطر الحادث مئات الركاب إلى التزاحم على طريق "مصر - أسوان" الزراعي، المحاذي للخط الحديدي، للبحث عن سيارة تقلهم إلى مجمع المواقف بمدينة دشنا، حتى يمكنهم مواصلة رحلاتهم إلى وجهاتهم المختلفة، واتخذت الإجراءات القانونية وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه التعليم العالي: مستشفياتنا الجامعية مستعدة لـ كورونا 
التالى اخبار السياسه أبرز 27 رسالة من الرئيس السيسي للمواطنين عن مستجدات "كورونا"