اخبار السياسه سائقة أتوبيسات مصرية بلندن: تركت الفنون التشكيلية بعد عمل استمر 20 سنة

سائقة أتوبيسات مصرية بلندن: تركت الفنون التشكيلية بعد عمل استمر 20 سنة

قالت نشوى إسماعيل، سائقة أتوبيس مصرية فى لندن، إنها تقيم فى بريطانيا منذ 20 عاماً، وعملت فى مجالات مختلفة، عقب تخرجها من كلية الفنون الجميلة.

وأضافت نشوى إسماعيل، خلال اتصال لها عبر "سكايب"، ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية: "أنا خريجة فنون جميلة وأعمل فنانة تشكيلة لأكثر من 20 سنة فى مجال تصميم المجوهرات والخزف".

وتابعت أن عملها كسائقة حافلة فى لندن، أمر مرهق بدنياً وذهنياً، لأن السائق مسئول عن أرواح الناس، لافتةً إلى أنها بذلت مجهوداً كبيراً حتى تمكنت من العمل كسائقة أتوبيس فى بريطانيا: "أنك تحصل على الرخصة ليس بالأمر السهل لأننا أخذنا وقتا طويلا فى التدريب".

وأكدت نشوى إسماعيل، أنها تحب تغيير العمل ولا تريد أن تتقيد بعمل واحد على مدى حياتها، حتى تكتسب خبرات حياتية عدة: "أنا اشتغلت 6 سنين فى البرلمان البريطانى كنت بستقبل الرحلات التى تأتى للبرلمان". 

ولفتت، إلى إنها ليست المصرية الأولى فى بريطانيا التى تعمل كسائقة أتوبيس، موضحة أن هناك مصرية سبقتها فى ذلك ببريطانيا: "لازم أقول كدا علشان كل واحد يأخد حقه، أنا داخلة التجربة لأسباب شخصية وليس لأسباب وظيفية، لكن أنا أول مصرية تدون تجربتها على الفيس بوك ".

وكشفت "نشوى"، السبب الذى دفعها إلى ترك مجال الفنون التشكيلية والعمل كسائق أتوبيس، مؤكدةً أنها مرت بتجربة مرض شديدة تطلبت أن تدخل مجال عمل يجعلها لا تفكر فى المرض مطلقاً ويكون به جهد بدنى وذهنى: "مررت بتجربة مرض شديدة جداً وكان لابد من مواجهته بعيداً عن تناول العقاقير، وأعمل فى مجال يحفز عقلى بعيداً عن التفكير، وأنا أعتقد أن هناك مصرية سبقتنى فى هذا المجال ببريطانيا".

وواصلت: "لا يوجد فارق بين الرجل والمرأة فى مجال العمل، والقضية تتوقف على قدرات وإيمان الشخص بنفسه"،  لافتة إلى أن مصر بها سيدات عظيمات يعملن فى مجالات عدة ومختلفة وشاقة قد يراها البعض غير مناسبة لها: "10 أطنان وزن الأتوبيس الذى أقوده وطوله 11 متراً وصنع فى مصر ". 

وأشارت، إلى أنه لا يجب أن تسخف بقدر وقدرة مصر بين دول العالم، وتابعت:" أنا مش بحب فكرة أننا نقلل بأنفسنا، أنا بشوف مصر أعظم بلد فى العالم ..مصر عظيمة بناسها الحقيقتين اللى بنسميهم ملح الأرض".

وأتمت، أنها حققت نجاحاً فى مصر وهى فى سن العشرين، وتمكنت من إنشاء شركة صغيرة للتصميمات، قبل أن تتوجه إلى بريطانيا لاستكمال مسيرة حياتها، مختتمة: "مصر بها سيدات أبطال بيسوقوا تريلا كبيرة مش اتوبيسات وسيارات فقط".

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه ضبط 20 طن دقيق ومكرونة مجهولة المصدر في مصنع بالقليوبية
التالى اخبار السياسه الطقس اليوم الأحد 1-11-2020 في مصر والدول العربية