اخبار السياسه "مواد البناء": توقعات بانخفاض مبيعات الحديد والأسمنت مع قدوم الشتاء

"مواد البناء": توقعات بانخفاض مبيعات الحديد والأسمنت مع قدوم الشتاء

تستعد شركات حديد التسليح والأسمنت، للإعلان عن الأسعار الخاصة بالشهر المقبل، وسط توقعات بهدوء في حركة المبيعات بسبب قدوم فصل الشتاء التي يقل فيها عمليات البناء، بحسب شعبة مواد البناء بالغرف التجارية.

وسجلت أسعار حديد التسليح والأسمنت استقرارًا للأسبوع الرابع على التوالي منذ بدء شهر أكتوبر الجاري، ليباع طن حديد التسليح عز بـ10100 جنيه وبشاي بـ9950 جنيهًا، فيما يباع حديد المصريين بـ10000 جنيه، وحديد الجارحي يباع بـ9950 جنيها، وحديد للصلب يباع بـ10000 جنيه لطن حديد التسليح.

ويباع الطن بأقل سعر في شركة العلا بـ9700 جنيه، فيما سجلت أسعار الأسمنت استقرارًا سعريًا في الأسواق ليباع طن أسمنت النصر بـ985 جنيهًا، وأسمنت أسيوط يباع بـ690 جنيهًا، وسجل أسمنت المنيا سعر 665 جنيهًا، فيما سجل أسمنت طرة 730 جنيهًا للطن.

ويشار إلى أن الأسواق تترقب قبيل نهاية الشهر الجاري، إعلان الشركات المنتجة لحديد التسليح والأسمنت عن الأسعار الجديدة.

وقال أحمد الزيني رئيس الشعبة العامة لمواد البناء، إن أسعار الحديد ستظل مستقرة لمدة 3 أشهر، ثم يعاد النظر في تقييم الأسعار مرة أخرى، مع شراء البليت بالسعر الجديد.

وكانت وزارة التجارة والصناعة، قررت تخفيض الرسوم على واردات حديد البليت المستورد إلى 13%، بدلًا من 16%، وبحد أدنى 60 دولارًا للطن، في إطار خفض رسوم الحماية تدريجيًا، خلال 3 سنوات.

ونص القرار الوزاري رقم 907، الصادر في أكتوبر 2019، على أن تخضع الواردات من صنف حديد التسليح لأغراض البناء، لرسم تدابير وقائية نهائية متدرجة بواقع 25%، بداية من أكتوبر 2019، حتى أبريل 2020، وبنسبة 21% حتى أبريل 2021، وبنسبة 17% حتى أبريل 2022، وفرض 16% رسومًا وقائية على واردات البليت، بدءا من أكتوبر 2019 حتى أبريل 2020، وبنسبة 13% حتى أبريل 2021، وبنسبة 10% حتى أبريل 2022، ويباع حديد التسليح حسب الخامة، بمتوسط أسعار تتراوح بين 9 آلاف و800 جنيه و10 آلاف و100 جنيه للمستهلك، بينما الأسمنت دون زيادة لمدة 4 أشهر متتالية، ليباع الطن منه بأسعار تتراوح ما بين 700 إلى 750 جنيهًا، وسط ركود كبير في المبيعات لقرب الشتاء وتراجع عمليات البناء.

وأضاف "الزيني"، أن أسعار الحديد في مصر تشهد ركودًا بشكل كبير نتيجة الإجراءات الحكومية، واستمرار أزمة كورونا وعدم انتهاء مهلة التصالح على البناء المخالف.

ولفت رئيس الشعبة العامة لمواد البناء، إلى أنه من المرتقب أن تشهد السوق رواجًا الفترة المقبلة مع اقتراب موعد إعادة البناء مجددًا في بعض الأماكن، كذلك عودة البناء لبعض الحالات، مشيرًا إلى أن قرار مؤخرًا بمنع التراخيص الخاصة بالبناء بكل من الكبرى والإسكندرية وكل عواصم المحافظات، تسبب في خفض الطاقات الإنتاجية للمصانع، كما أن بعض التجار لا يجرون أي عمليات شراء حاليًا نظرًا لعدم وضوح الرؤية وعدم تصريف المنتج.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عاجل.. الصحة: 370 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و14 حالة وفاة