اخبار السياسه تفاصيل مذبحة جرجا.. شيماء "القاتلة والمقتولة" أنهت حياة الطفلة اليتيمة

تفاصيل مذبحة جرجا.. شيماء "القاتلة والمقتولة" أنهت حياة الطفلة اليتيمة

جريمة بشعة شهدتها مدينة جرجا، بمحافظة سوهاج فى صعيد مصر تحولت خلالها زوجة من جانية إلى مجني عليها ومن قاتلة إلى قتيلة في جريمة درامية أشبه بحكايات أفلام الإثارة.

بدأت الجريمة بمقتل "رودينا بنت الجيران" على يد جارتها "شيماء" ربة منزل، وألقتها فى بئر الصرف الصحي "الطرنش"، وحين علم الزوج بالواقعة، انتقم للطفلة، وقتل زوجته وطفليه ثم هرب، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبطه فى 3 محافظات، ترجح التحريات المستقاة من معلومات موثقة، هروبه إلى إحداها.

تخلصت الزوجة الجانية والمجني عليها في نفس الوقت "شيماء" من ابنة جيرانها "رودينا"، بحسب التحقيقات حيث خنقتها حتى الموت، ثم وضعتها جثة هامدة داخل بئر صرف صحي فى المنزل، وأعادت الغطاء الخاص بالبئر إلى مكانه، كأن شيئا لم يكن، ولا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة الدافع وراء جريمتها.

عاد الزوج من الخارج، مساء أمس الأحد، بدت الزوجة هادئة الأعصاب، تحدثت إليه بأريحية تامة، سألها عن طفليهما "سمير وأسماء"، وساقته قدماه إلى بئر الصرف الصحي، حيث فوجئ بجثة الطفلة  "رودينا" مخنوقة.

وبحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن، وما أسفرت عنه المناظرة، فإن الزوج تخلص من زوجته بساطور وسلاح ناري، ثم قتل الطفلين، حيث أثبتت مناظرة الأجهزة الأمنية والقضائية وجود آثار لجروح بأداة حادة، وطلقات نارية، ثم لاذ بالفرار.

وتلقت الشرطة بلاغا بالواقعة، وأمر اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، بتشكيل فريق بحث يضم صفوة من ضباط المباحث، للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد مرتكبها وسرعة ضبطه.

على الجهة الأخرى، انتقلت النيابة العامة إلى مكان الجريمة، وناظرت الجثث الأربع "الأم شيماء" وطفليها "أسماء وسمير" وابنة الجيران "رودينا"، وأمرت بندب الطب الشرعي للتشريح، لبيان سبب وكيفية الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

التحريات التى باشرها وأشرف عليها اللواء عبدالحميد أبو موسى، مدير مباحث سوهاج، كشفت ما عثرت عليه أجهزة الأمن فى المنزل، لجثث الأم وطفليها فى إحدى غرف المنزل وصالته، بينما عثرت الأجهزة الأمنية على جثة "بنت الجيران رودينا" فى بئر الصرف الصحي، أثناء تفتيش ومعاينة المنزل.

ورجّحت التحريات أن الزوج المتهم، انتقم من زوجته، بسبب قتلها الطفلة "رودينا" ثم قتل طفليه، وفر هاربا.

وأجرى فريق البحث الذي يقوده اللواء أبو موسى، تحريات مكثفة، وتوصل لمعلومات مستقاة من مصادر على الأرض، وتمكنت من تحديد 3 محافظات يتواجد الزوج فى إحداها، وقصدت كل محافظة مأمورية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، لضبطه ومناقشته.

رودينا هي طفلة اتحرمت من حنان الأب"يتيمة الأب"، لتلقى قسوة الجيران حيث تبلغ من العمر 7 سنوات ولها شقيقة واحدة تكبرها، وبعد اختفائها بدأت الأخيرة وباقي أفراد أسرتها فى البحث عنها وأبلغوا الأمن بالواقعة، وانتشرت صورة لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وذلك قبل أيام من اكتشاف الجريمة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عاجل.. الصحة: 370 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و14 حالة وفاة