اخبار السياسه عضو بالشؤون الإسلامية: الإخوان أضرت الإسلام.. وعدم تحزب الأزهر أغضبها

عضو بالشؤون الإسلامية: الإخوان أضرت الإسلام.. وعدم تحزب الأزهر أغضبها

قال عبدالغني الهندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن جماعة الإخوان الإرهابية، أضرت الدعوى الإسلامية، فهي لم تمارس الدعوى بشكلها المعروف، لكنها كانت تخاطب الجميع سياسيا، ولم تمارس منظومة القيم والتراحم المتعارف عليها، عند ممارسي الدعوة الإسلامية.

وأضاف "الهندي" في لقاء تليفزيوني مع فضائية "إكسترا نيوز"، أن الجماعة حرصت على اعتلاء شيخ الجماعة يوسف القرضاوي منبر الأزهر، أثناء توليها الحكم، لتقول إن الأزهر تحت سيطرتهم، وهذا لم يحدث، لأن هناك فارق كبير بين من يرتدي زي أزهري، ومن يحمل على دعم الأزهر بعقله، وليس زيه فقط، مشيرًا إلى أن الأزهر لم يتحزب طوال 1000 عاما، وهذا ما أغضب الجماعة، وأطلقت سيل من السب ضد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وأسمته بـ"بابا الأزهر".

وأشار عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إلى أنه في تاريخ المذاهب الإسلامية، احترم الجميع الأوطان، باعتبارها مقدسات، إلا أن الجماعة الإرهابية لم تفعل ذلك، متابعا لو لم يكن الأزهر موجودا، من الذي سيرد على تنظيمات مثل والإخوان، ويحمي الدعوة الإسلامية، مؤكدا أن الأزهر سيظل صوتا يواجه هذه الجماعات.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه وزير التعليم: مناهج الابتدائي بلا امتحانات.. مش عاوزين نرعب الطفل