أخبار عاجلة

اخبار السياسه تفاصيل الساعات الأخيرة للسائح الألماني المتوفى بمستشفى

تفاصيل الساعات الأخيرة للسائح الألماني المتوفى بمستشفى

كشف أحد أفراد الفريق الطبي المعالج للسائح الألماني المتوفى في توماس فالك، والذي يبلغ 60 عاما، أن السائح كان يمر بحالة اكتئاب قبل وفاته بعدة ساعات نتيجة لشعوره بالمرض وإقامته بمفرده في أثناء رحلته السياحية قادما من الأقصر وذلك على عكس الحالة التي كان عليها منذ حجزه منذ عدة أيام.

وقال الطبيب المعالج في تصريح صحفي اليوم لـ"الوطن" أن السائح رفض الانتقال إلى مستشفى العزل المخصص لشدة خوفه من المستقبل الذي لا يعرفه قائلا "أنا هنا مرتاح معاكم وبتلقى عناية كويسة"، وذلك عن طريق المترجم الألماني والذي فشل في إقناعه بنقله من مستشفى العام إلى مستشفى المخصصة للعزل.

كانت أعلنت والسكان المصرية، اليوم الأحد، عن وفاة أول حالة لمواطن ألماني الجنسية، من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن المواطن الألماني يبلغ من العمر 60 عاما، ظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل في ارتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله من محافظة الأقصر إلى ، حيث توجه إلى مستشفى العام مساء يوم وصوله الجمعة 6 مارس الماضي لتلقى الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتي جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس، وتم وضعه في الرعاية المركزة نظرا لأنه يعاني من فشل تنفسي ناتج عن التهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلى مستشفى العزل المخصص، ثم ساءت حالته وحدث اضطراب في درجة وعيه، وتوفي اليوم الأحد 8 مارس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه علماء "أكسفورد" يخططون لمكافحة انتشار كورونا باستخدام "البلوتوث"