اخبار السياسه "سرقوه وبلغوا القسم".. اعترافات المتهين بسرقة 400 ألف جنيه من صديقهم

"سرقوه وبلغوا القسم".. اعترافات المتهين بسرقة 400 ألف جنيه من صديقهم

"مرضيش يسلفنا"، بهذه الكلمات اعترف عاطلان وصراف باقتحام شقة صديقهم وسرقة 400 ألف جنيه منها، والتي كان المتهم يحتفظ بها لتوصيلها للشركة التي يعمل بها.

وأقر المتهمون عقب القبض عليهم بمعرفة قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية للقطاع، أن صديقهم يعمل في إحدى الشركات الخاصة بالإسكندرية في وظيفة مندوب صرف، وقبل ارتكاب الجريمة بيوم كانوا يجلسون عنده وعلموا بأنه صرف المبلغ لتوصيله للشركة، فطلبوا منه إقراضهم مبلغا منه لكنه رفض.

وأضاف المتهمون في اعترافاتهم، بأنهم استغلوا نزول المجنى عليه من الشقة لشراء الطعام، وقاموا بكسر باب الشقة وسرقة المبلغ ثم عادوا واصطحبوه إلى القسم لتحرير محضر سرقة الشقة، لإبعاد الشبهة عنهم، لكن التحريات كشفت صعودهم الشقة عقب مغادرته لها ثم مشاهدتهم وهم يهربون بحقيبة النقود.

بدأت الواقعة ببلاغ إلى قسم الدخيلة، من مندوب صرف بشركة كائنة بمركز زفتى بالغربية، 34 عاما، مقيم بشقة مستأجرة بشارع النقابة دائرة القسم، باكتشافه سرقة مبلغ 400 ألف جنيه خاص بالشركة عمله من داخل الشقة.

وبالمعاينة تبين وجود كسر بباب الشقة وآثار بعثرة بمحتوياتها، وتوصلت التحريات إلى تحديد مرتكبي الواقعة، مندوب صرف بشركة، 29 عاما، مقيم بدائرة قسم مينا البصل، عاطلين "35، 33 عاما، لهما معلومات جنائية، الأول مقيم بدائرة قسم مينا البصل والآخر مقيم بدائرة قسم الدخيلة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهمين بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام بأماكن ترددهم أسفرت عن ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة.

وأضاف المتهم الأول بوجود علاقة صداقة بينه والمُبلغ، وعلمه بصرفه المبلغ المالى المسروق، من أحد البنوك واحتفاظه به بمسكنه، فاتفق مع العاطلين على ارتكاب الواقعة بأسلوب كسر الباب، وتم بإرشادهم ضبط مبلغ 309250 جنيه، وأضافوا بإنفاقهم باقى المبلغ على متطلباتهم الشخصية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه علماء "أكسفورد" يخططون لمكافحة انتشار كورونا باستخدام "البلوتوث"