اخبار السياسه "يحق لنا إرسال قوات لهذا البلد".. كيف سلم السراج أمن ليبيا لأردوغان؟

اخبار السياسه "يحق لنا إرسال قوات لهذا البلد".. كيف سلم السراج أمن ليبيا لأردوغان؟
اخبار السياسه "يحق لنا إرسال قوات لهذا البلد".. كيف سلم السراج أمن ليبيا لأردوغان؟

"يحق لنا إرسال قوات لهذا البلد".. كيف سلم السراج أمن ليبيا لأردوغان؟

الأخبار المتعلقة

  • الاتحاد الأوروبي يبحث خيارات الرد على اتفاق تركيا مع حكومة "السراج"

  • "النواب الليبي": أبلغنا الأمم المتحدة رفضنا لاتفاقية السراج وأردوغان

  • برلمان ليبيا: سنطلب دعما دوليا لإبطال اتفاق السراج مع تركيا

  • خبير عن اتفاق "السراج- أردوغان": تركيا تتحرك خارج القانون الدولي

يسعى الرئيس  التركي رجب طيب أردوغان للتدخل في شؤون دول المنطقة العربية وزعزعة استقرارها، وظهر ذلك في تصريحاته التي قال فيها إنه من حق تركيا إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا في حال تمت دعوتها من الشعب الليبي، مشيرا إلى أنه يخطط لعقد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لبحث الأوضاع في ليبيا. 

وقال أردوغان أمس الاثنين في مقابلة مع قناة "تي أر تي" التركية ": "في حال دعانا الشعب الليبي فيحق لنا إرسال قوات عسكرية إلى هذا البلد"، مضيفا "طلبت عقد لقاء مع الرئيس الروسي بوتين لبحث الأوضاع في ليبيا، قبل اللقاء المقرر في الثامن من الشهر المقبل، وقد يتم ذلك خلال الفترة المقبلة، لأنني لا أريد أن تصبح ليبيا سوريا ثانية".

وتعليقا على ذلك، قال محمد حامد، الباحث في الشأن التركي، إن الاتفاق المبرم بين فايز السراج ورجب طيب أردوغان أمنى وترسيم حدود خاص بالغاز، مشيرا إلى أنه أرسل قبل ثلاثة أشهر مدرعات تركية إلى ليبيا.

وأضاف حامد لـ"الوطن": "ما يسعى إليه أردوغان متوقع ومعروف في إطار التغيير الجيو استراتيجي، حيث يسعى أردوغان إلى تمركز ناقلة الفاتح في البحر المتوسط وحمياتها بسفن وفرقاطات تركية".

وتابع: "تم الإفصاح عن اتفاقية ترسيم الحدود فقط، ولم يتم عرض بنود الاتفاق الأمنى، فالاتفاق بين السراج وأردوغان غير قانوني نظرا، لأن حكومة السراج غير مكتملة وغير مصرح لها إبرام مثل هذه الاتفاقيات، وتركيا لا تعترف بالجيش الوطني الليبي، رغم أنه قوة مؤثرة في المعادلة الليبية ويحارب الإرهاب".

وقال سيد مجاهد، الباحث في العلاقات الدولية، إن أردوغان سيقوم بتسليح ودعم الميليشيات الإرهابية المسلحة في ليبيا، لا سيما بعد التقدم الذي يقوم به الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأضاف مجاهد لـ"الوطن": "سيؤول هذا الاتفاق السماح لتركيا باستخدام الأجواء الليبية ودخول المياه الإقليمية دون إذن، لأزمات عديدة ستنخرط بها ليبيا بسبب أنقرة خاصة مع الدول العربية ودول شمال المتوسط بسبب دعم تركيا للإرهاب أو مخططات الرئيس التركي للاستياء على غاز شرق المتوسط".

ويسعى أردوغان جاهدة للاقتراب من البحر الأبيض المتوسط لإعاقة خطط التعاون المصري الأوروبي على صعيد اكتشافات الغاز في مياه المتوسط، بينما تتحول مصر إلى مركز إقليمي للطاقة في حوض البحر المتوسط من خلال الاكتشافات العديدة، والتي لن يكون آخرها حقل "ظهر".

ووقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي، على الاتفاقية مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز سراج، والتي تتخذ من طرابلس مقرا لها، كما وقع الاثنان اتفاقا للتعاون الأمني.

وأثارت الاتفاقية غضبًا في البرلمان الليبي، وأدان البرلمان الاتفاقيات باعتبارها "انتهاكا صارخا" لأمن وسيادة ليبيا، قائلا إنها ستمنح التركية الحق في استخدام المجال الجوي الليبي والمياه الليبية، فضلا عن بناء قواعد عسكرية على تربة ليبية.

وانتقدت اليونان وقبرص ومصر أيضا اتفاق ترسيم الحدود، بوصفه انتهاكا خطيرا للقانون الدولي.

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رياضة عربية السبت كوليبالي: سعيد بعودتي للمشاركة.. أشكر جماهير النجم.. وسأسجل قريبًا