أخبار عاجلة

اخبار السياسه منها ارتفاع البطالة.. خبراء يوضحون دلالات اندلاع التظاهرات في إيران

اخبار السياسه منها ارتفاع البطالة.. خبراء يوضحون دلالات اندلاع التظاهرات في إيران
اخبار السياسه منها ارتفاع البطالة.. خبراء يوضحون دلالات اندلاع التظاهرات في إيران

منها ارتفاع البطالة.. خبراء يوضحون دلالات اندلاع التظاهرات في إيران

الأخبار المتعلقة

  • التظاهرات في إيران.. ماذا بعد؟

  • بالصور| مغردون يساندون التظاهرات في إيران: "طهران تنتفض"

  • بالفيديو| لحظة انتحار الفتاة الكردية التي أشعلت التظاهرات في إيران

  • تقرير استخباراتي: قطر علمت مسبقا باعتداءات إيران البحرية

شهدت عدة مدن إيرانية تظاهرات عنيفة، احتجاجا على رفع أسعار المحروقات، بعد قيام برفع الدعم عن المحروقات وزيادة أسعارها بنسبة 50%، وذلك لتخفيف من أعباء التي تعيشها طهران.

وشهدت قرية "سرجان"، التي تبعد بـ800 كيلومتر عن جنوب شرق العاصمة "طهران"، أعمال عنف، حيث قالت وسائل إعلامية محلية إن "المتظاهرين حاولوا إضرام النيران في مستوع وقود، لكن الشرطة تمكنت من إيقافهم"، إلا أن مقاطع فيديو بثت على وسائل التواصل الاجتماعي أظهرت اشتعال النيران به.

الظروف الاقتصادية سببا في اندلاع التظاهرات.. 50% من الإيرانيين تحت خط الفقر

الدكتور هاني سليمان، خبير الشؤون الإيرانية، قال إن رفع أسعار الوقود ليس السبب الرئيسي في اندلاع التظاهرات، موضحا أن حالة الانكماش الاقتصادي، التي تشهدها البلاد، بالإضافة إلى ارتفاع نسبه البطالة، أدت إلى وقوع 50% من الشعب تحت خط الفقر.

وأضاف سليمان لـ"الوطن"، أنه في ظل هذه الظروف الاقتصادية هناك زيادة كبيرة في النفقات من جانب القادة، موضحا أن الحرس الثوري الإيراني زاد نسبة الانفاق العسكري بنسبة 28%، بالإضافة إلى الإنفاق الزائد لدعم الحوثيين في اليمن، ومحاولة تعظيم النفوذ في العراق بزيادة الانفاق هناك.

وأكد الخبير الاقتصادي أن القيادة الإيرانية تواجه التظاهرات بالعنف لقمعها، ففي التظاهرات التي خرجت في أعوام 2005، 2009، و2018 تم التعامل معهم جميعا باستخدام القوة، بالإضافة أن لديها عدة أنظمة أمنية للتعامل مع الاحتجاجات منها "قوات مكافحة الشغب والحرس الثوري".

وتابع قائلا إنه "من المحتمل أن تكون التظاهرات ثمرة للسياسات الأمريكية التي اتبعتها إدارة دونالد ترامب، والتي تهدف لتنفيذ انفجار داخلي يقضي على الإيرانية"، مشيرا إلى أنه من المحتمل أن تشهد التظاهرات مزيدا من العنف والقتلى.

خبير: التظاهرات ستشهد مزيدا من العنف خلال الفترة القادمة

من جانبه، قال الدكتور هشام البقلي، خبير الشؤون الإيرانية، إن إيران تشهد منعطفا تاريخا خطيرا خلال الفترة الحالية، موضحا أن هذه التظاهرات تعد أول احتجاجات داخلية في طهران تشهد هذا الكم من العنف.

وأضاف البقلي لـ"الوطن": "بالإضافة إلى التظاهرات الداخلية، هناك سخط على إيران في عدة دول آخرى، منها التظاهرات ضد تدخل طهران في العراق ولبنان، بالإضافة إلى محاولات تسوية الأزمة اليمنية.

وأكد خبير الشؤون الإيرانية أن هناك سيناريوهين محتملين خلال الفترة القادمة، الأول هو مواجهة النظام الإيراني التصعيد الشعبي بالعنف والتنكيل بكافة الوسائل الممكنة، حتى انتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة وانتظار تغيير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لتخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وأضاف أن السيناريو الثاني هو التراجع عن القرارات التي تسببت في اندلاع التظاهرات، مشيرا إلى أن هذا الخيار مستبعد لأن الأوضاع الاقتصادية في إيران صعبة جدا، ومستحيل تأجيلها، لأن طهران تعيش أزمة اقتصادية كبيرة بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه "الكلية خدت روحي".. رسالة على "صراحة" لدكتور هندسة قبل انتحار طالب حلوان