أخبار عاجلة

اخبار السياسه لبنان.. التيار الوطني الحر يؤكد تأييده لحكومة اختصاصيين

اخبار السياسه لبنان.. التيار الوطني الحر يؤكد تأييده لحكومة اختصاصيين
اخبار السياسه لبنان.. التيار الوطني الحر يؤكد تأييده لحكومة اختصاصيين

لبنان.. التيار الوطني الحر يؤكد تأييده لحكومة اختصاصيين

الأخبار المتعلقة

  • آلاف الطلاب يتظاهرون في لبنان مع دخول الحراك الشعبي أسبوعه الرابع

  • فيديو.. نجوى كرم تدعم مظاهرات لبنان: إيد بإيد نبني لبنان جديد

  • تراجع زخم المظاهرات في لبنان.. والمحتجون يصرون على قطع الطرق

  • تظاهرات وإضراب وقطع طرق.. سيناريوهات لبنان بين الفوضى والعنف والحرب الأهلية

أعلن التيار الوطني الحر في لبنان، برئاسة وزير الخارجية جبران باسيل، دعمه لمقترح تشكيل حكومة جديدة من أصحاب الاختصاص (تكنوقراط) الذين يتسمون بالكفاءة والنزاهة ومن دون وجود وجوه سياسية، على أن تتشكل بحسب الدستور وتحظى بثقة أكثرية الكتل النيابية في البرلمان وأن تتمتع بثقة اللبنانيين، جاء ذلك في ختام اجتماع الهيئة السياسية للتيار الوطني الحر، حيث جرى استعراض الإجراءات الواجب اتخاذها للحفاظ على الانتظام العام في البلاد والحد من الانهيار الاقتصادي والمالي التي يشهده لبنان.

وأشار التيار إلى وجوب أن يتمثل "الحراك الشعبي" في الجديدة، على نحو يستجيب للمطالب المحقة للبنانيين، مؤكدا أن تريث رئيس البلاد ميشال عون في الدعوة إلى الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الوزراء المكلف بتأليف الجديدة، يأتي باعتبار أنه (عون) معني بتسهيل تشكيل ، وهو ما يمثل "قمة التحلي بالمسئولية الوطنية".

ويمتلك التيار الوطني الحر بالتعاون مع حليفيه حزب الطاشناق والحزب الديمقراطي اللبناني أكبر كتلة وزارية حيث تضم 11 وزيرا من أصل 30 وزيرا تتألف منهم اللبنانية (حكومة تصريف الأعمال الحالية) إلى جانب أنه يمتلك الكتلة النيابية الأكبر داخل البرلمان بعدد 29 نائبا يشكلون تكتل "لبنان القوي".

ويتطلب تشكيل حكومة جديدة في لبنان إجراء ما يعرف بـ "الاستشارات النيابية الملزمة" والتي يحدد موعدها رئيس الجمهورية ويقوم بمقتضاها أعضاء بتسمية من يقوم بتشكيل ، ليصدر في أعقاب ذلك مرسوم رئيس البلاد بتكليف الاسم الذي اختاره النواب لرئاسة الوزراء، بإجراء المشاورات اللازمة لتأليف .

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد تقدم باستقالته والحكومة بالكامل في 29 أكتوبر الماضي تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية العارمة التي يشهدها لبنان منذ مساء 17 أكتوبر اعتراضا على التراجع الشديد في مستوى المعيشة والأوضاع المالية والاقتصادية، والتدهور البالغ الذي أصاب الخدمات التي تقدمها الدولة لاسيما على صعيد قطاعات الكهرباء والمياه والنفايات والرعاية الصحية والضمان الاجتماعي.

ويشهد مسار تشكيل الجديدة مجموعة من العقبات، في ظل الخلاف الحاد بين القوى والتيارات والأحزاب السياسية الفاعلة في لبنان على شكل المقبلة، ما بين الاستجابة لمطالب المتظاهرين بتشكيل حكومة مصغرة من الاختصاصيين المستقلين (تكنوقراط) أو تشكيل حكومة تكنو-سياسية بحيث تتألف من مزيج من السياسيين والاختصاصيين.

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه هيثم أحمد زكي.. المبتلَى بالحزن والوحدة
التالى اخبار السياسه جهاز تنمية المشروعات يكشف شروط الحصول على التمويل