اخبار السياسه هيثم أحمد زكي.. المبتلَى بالحزن والوحدة

اخبار السياسه هيثم أحمد زكي.. المبتلَى بالحزن والوحدة
اخبار السياسه هيثم أحمد زكي.. المبتلَى بالحزن والوحدة

هيثم أحمد زكي.. المبتلَى بالحزن والوحدة

الأخبار المتعلقة

  • هيثم أحمد زكي.. حضور استثنائى وغياب مبكر

  • فيديو.. الجندي ناعيا هيثم أحمد زكي: "موت الفجأة رسالة للمجتمع"

  • مدير أعمال أحمد زكي يشكف تفاصيل آخر مكالمة مع هيثم قبل رحيله بساعات

  • هيثم أحمد زكي عانى منها.. ما الذي تفعله الوحدة بصحة الإنسان؟

علاقة أسرية لم يُكتب لها أن تخلد طويلاً، لكن امتدت جذورها وأثرها لسنوات طوال، لتنتهى بوفاة هيثم أحمد زكى، الذى لم يستطع ملء صندوق ذكرياته مع والده أحمد زكى ووالدته هالة فؤاد، كونهما رحلا عنه وهو ما زال فى سنٍ مبكرة.

«المهنة أخذت منى أبى أوقاتاً طويلة.. لكنه كان حريصاً على قضاء أوقات فراغه معى، لتزويدى بالنصائح وتعويض فترات الغياب»، بهذه الكلمات المقتضبة تحدّث «هيثم» فى حوار تليفزيونى له عن علاقته بوالده، الذى كان يحظى بجماهيرية ضخمة، لافتاً إلى أن النصيحة الأبرز التى وجهه باتباعها فى حياته هى البقاء قوياً أمام الناس ولا يُظهر لحظات ضعفه أمامهم، مهما كلفه الأمر، فضلاً عن عدم تأثره بأى شخصية فنية يُقدمها على الشاشة: «كان يقول لى.. لا تقلدنى.. ابحث عن ذاتك، لديك أحاسيس تهز الدنيا، وكذلك الاهتمام بحياتك وصحتك».

وصف حياته بـ"القصة الكئيبة" كون أسرته رحلت عنه مُبكراً

وصف «هيثم» حياته بـ«القصة الكئيبة»، لا سيما أنه فقد معظم أفراد أسرته فى سنٍ مبكرة، إذ فقد والدته قبل أن يكمل عامه العاشر تقريباً، بعد إصابتها بالسرطان، وبعدها بعام وحيد فقد جده: «لا أعتقد أننى أتذكر ذكرياتى مع والدتى، وكانت جدتى ترعانى منذ ذلك الحين، ولم تتركنى لحظة واحدة، لانشغال والدى بالتمثيل، فهى كانت الشىء الأبرز فى حياتى».

«هيثم» لم يوجه اللوم لوالده فى أى لحظة، لانشغاله بالتمثيل عنه، إذ يراه أنه كان فناناً عبقرياً ويدخل فى أعماق الشخصيات التى جسّدها: «لا يستطيع والدى أن يقوم بدور الأب والأم والفنان فى آنٍ واحد»، مؤكداً أنه تأثر بشكلٍ كبير بوفاة جدته، عام 2007، وكذلك خاله المخرج هشام فؤاد الذى كان حريصاً على تعويض مكانة والده.

صفات عدة اكتسبها «هيثم» من والده، بعضها بفضل الجينات الوراثية، والبعض الآخر نتيجة التأثر بشخصيته وإعجابه بها: «أخذت من أبى صفات عديدة، لن أتحدث عن التى اكتسبتها منه على المستوى الفنى، كونه فناناً عبقرياً، لكن أخذت منه الشكل والعين وكذلك بعض حركات لغة الجسد». علاقة حميمية بين الأب وابنه، حيث ظهر ذلك واضحاً فى حوار تليفزيونى لـ«الفتى الأسمر» مع المحاور مفيد فوزى، من داخل منزله، حيث كان يضع «زكى» لوحة كبيرة لنجله على أحد جدران غرفته، ليحرص على مسح «البرواز» بقميصه، أمام الكاميرا، ويوجه بعدها قبلة له: «ابنى أخد منى السمار والشعر الأكرت.. وأعتقد أن بشرته ستكون داكنة مع الوقت».

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه حسام أنتيكا يزور أورمان الأقصر ويتوعد في حملة تبرعات ضخمة
التالى اخبار السياسه جهاز تنمية المشروعات يكشف شروط الحصول على التمويل