أخبار عاجلة

اخبار السياسه علماء يفسرون أكبر كارثة في تاريخ البشرية: أدت لانقراض حيوانات كثيرة

اخبار السياسه علماء يفسرون أكبر كارثة في تاريخ البشرية: أدت لانقراض حيوانات كثيرة
اخبار السياسه علماء يفسرون أكبر كارثة في تاريخ البشرية: أدت لانقراض حيوانات كثيرة

علماء يفسرون أكبر كارثة في تاريخ البشرية: أدت لانقراض حيوانات كثيرة

كارثة بيئية كبرى.. حرائق بوليفيا تؤدي إلى نفوق مليوني حيوان بري

كارثة بيئية كبرى.. حرائق بوليفيا تؤدي إلى نفوق مليوني حيوان بري

خبير سياحي عن إفلاس

خبير سياحي عن إفلاس "توماس كوك" البريطانية: كارثة

الأمم المتحدة: الوقت بات محدودا لتفادي كارثة مناخية

الأمم المتحدة: الوقت بات محدودا لتفادي كارثة مناخية

شهود عيان بحريق

شهود عيان بحريق "وكالة البلح": تفادينا كارثة كانت ستقضي على المنطقة

عثر فريق من العلماء من جنوب إفريقيا على أدلة تؤكد فرضية اصطدام مذنب بالأرض قبل 12.8 ألف سنة، وهو ما أدى إلى تغير المناخ وحدوث ما يسمى "برد درياس" وانقراض العديد من أنواع الحيوانات.

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن موقع "Phys.org"، أن العلماء درسوا نماذج الصخور التي استخرجوها من محافظة ليمبوبو الواقعة في جمهورية جنوب إفريقيا.

واكتشف العلماء بعد تحليل هذه الصخور أن بها ارتفاعا في تركيز عنصر البلاتين الموجود أيضا في الأجرام السماوية.

ويعتبر هذا الاكتشاف دليل آخر على فرضية اصطدام جرم فضائي ربما سقط في شمال جرينلاند، حيث اكتشفت حفرة قطرها 31 كم وعمرها 12.8 ألف سنة تحت جليد هيواتا.

وتقل الفرضية إن مرحلة البرد المؤقتة في عصر درياس المتأخر (10730-9700 سنة قبل الميلاد) مرتبطة بسقوط جسم فضائي، إذ كان تغير المناخ ناتجا عن انتشار الغبار والسخام في الغلاف الجوي للأرض.

ويعتقد العلماء أن زيادة تركيز البلاتين في صخور عمرها يطابق عمر الصخور المكتشفة في جرينلاند وأمريكا الشمالية والمكسيك وتشيلي، دليل آخر لحدوث هذه الكارثة العالمية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه إصابة 20 فلسطينيا بالغاز واحتراق منزل في مواجهات مع الاحتلال بقلقيلية
التالى اخبار السياسه اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في إيران بـ"الرصاص والحجارة"