أخبار عاجلة

اخبار السياسه مورجان.. المرأة المنسية خلال مهمة "أبولو 11" تروي كواليس رحلة التاريخ

اخبار السياسه مورجان.. المرأة المنسية خلال مهمة "أبولو 11" تروي كواليس رحلة التاريخ
اخبار السياسه مورجان.. المرأة المنسية خلال مهمة "أبولو 11" تروي كواليس رحلة التاريخ

مورجان.. المرأة المنسية خلال مهمة "أبولو 11" تروي كواليس رحلة التاريخ

"النهاية قربت".. ناسا تحذر من ذوبان القطب الجنوبي وغرق العالم

ناسا تحذر: كويكب مدبب سيدمر الأرض في أكتوبر

ناسا تحذر: كويكب مدبب سيدمر الأرض في أكتوبر

ناسا تحذر من كارثة مناخية خطيرة قد تسبب فيضانات وجفاف وأعاصير

ناسا تحذر من كارثة مناخية خطيرة قد تسبب فيضانات وجفاف وأعاصير

ناسا تعثر على 3 عوالم خارج نظامنا الشمسي

ناسا تعثر على 3 عوالم خارج نظامنا الشمسي

منذ 50 عام مضت انطلقت مهمة "أبولو 11" إلى سطح القمر لأول مرة، ودخل العديد من الخبراء التقنيين ومراقبي الرحلات الفضائية إلى غرفة الإطلاق في مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة "ناسا"، استعدادا لأهم إنجاز في تاريخ الوكالة.

وكان من بين الفريق المشرف على هذه المهمة امرأة واحدة تدعى "جو آن مورجان" كانت تبلغ من العمر 28 عاما آنذاك، مهندسة طيران وفضاء جوي في وكالة الفضاء الأمريكية، والتقطت لها صورة في الغرفة وظهرت بشكل ملحوظ باعتبارها الوحيدة التي لم تكن ترتدي قميصا أبيض وربطة عنق، بحسب "روسيا اليوم" نقلاً عن "ميرور".

وكانت مهمة المهندسة مورجان مراقبة قراءات أجهزة الاستشعار على الصواريخ والمحركات وأجهزة الكمبيوتر، لتصبح أول امرأة تبقى في تلك الغرفة التاريخية التابعة لمحطة كيب كانافيرال لإطلاق الصواريخ، وكان وجودها حيوى فى هذا المكان لتنبيه فريق الاختبار إذا حدث خطأ ما.

لكنها كان يتوجب عليها الحصول على تصريح خاص لتكون هناك فى غرفة التحكم وقالت : "اتصل بي مدير نظم المعلومات وقال لي: أنت أفضل شخص في مجال التواصل، سنضعك في وحدة التحكم"، وأضافت: "لكنني اكتشفت لاحقا أنه اضطر إلى إقناع مدير المركز، الدكتور كورت ديبوس، بأن كل شيء سيكون على ما يرام".

وأشارت مورجان إلى أنها تعرضت إلى العديد من المضايقات عبر المكالمات الهاتفية الفاضحة  أو الاساءة إليها ببعض العبارات أو السلوكيات، فضلا عن التحيز الجنسي، ووصفت حالتها بأنها كانت "مثل سمكة ذهبية في وعاء مع كل هؤلاء الرجال، وكان هناك 200 كاميرا مراقبة، في الغرفة ويمكن للناس أن يشاهدوني عبرها".

وقالت مورجان إنها ألهمت جيلا كاملا من النساء بصفتها أول مهندسة في كيب كانافيرال وأن طريقها لم يكن سهل، فأقل ما رأته أنه لم يكن هناك مراحيض للسيدات في المركز، فكان عليها الذهاب إلى مركز آخر أو استخدام دورات مياه الرجال.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه صاحبة "عربة وسط البلد" بعد تكريم الرئيس: "قالي عايزة تبقي مذيعة.. اتفضلي"