أخبار عاجلة

اخبار السياسه إقامة قداس على روح القمص مرقس عزيز بالكنيسة المعلقة في مصر القديمة

اخبار السياسه إقامة قداس على روح القمص مرقس عزيز بالكنيسة المعلقة في مصر القديمة
اخبار السياسه إقامة قداس على روح القمص مرقس عزيز بالكنيسة المعلقة في مصر القديمة

إقامة قداس على روح القمص مرقس عزيز بالكنيسة المعلقة في مصر القديمة

الأخبار المتعلقة

  • وفاة مرقس عزيز أول كاهن قبطي محكوم عليه بالإعدام في مصر

  • جدل حول حملات «الاحتشام» داخل الكنيسة وفى صيام رمضان

  • الكنيسة تحتفل بذكرى "مارمرقس" غدا.. وتواضروس يطيب رفاته اليوم

  • 12 معلومة عن "مارمرقس" مؤسس الكنيسة المصرية

أقام الأنبا يوليوس، الأسقف العام لكنائس مصر القديمة والمنيل وفم الخليج وأسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية للأقباط الأرثوذكس، قداسًا على روح القمص مرقس عزيز، صباح اليوم، بالكنيسة المعلقة في مصر القديمة، بحضور مجمع كهنة المنطقة.

وكان القمص مرقس عزيز، كاهن كنيسة السيدة العذراء والشهيدة دميانة المعلقة بمصر القديمة والمنتدب للخدمة بالولايات المتحدة الأمريكية، توفي أمس في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن المقرر أن تقام عليه صلوات التجنيز بأمريكا اليوم.

وقال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: "إن الأنبا يوليوس سيستقبل في السابعة من مساء اليوم العزاء في وفاة القمص مرقس عزيز، بالكنيسة المعلقة".

والقمص مرقص عزيز، المعروف بآرائه المتشددة والمعادية للإسلام، والتي أعلنها في العديد من البرامج على القنوات الفضائية المسيحية التي تبث من خارج مصر، يعد أول كاهن قبطي محكوم عليه في الإعدام بقضية الفيلم المسيء للرسول عليه الصلاة والسلام في 2012 بجانب عدد آخر من أقباط المهجر الذين وقفوا وراء الفيلم.

من مواليد 13 أغسطس 1945 بالقاهرة باسم وهيب عزيز، وتخرج من كلية الزراعة جامعة عام 1966، وخدم فترة بكنيسة الشهيدة دميانة بمنطقة الهرم في الجيزة، ثم سيم كاهنَا علي مذبح الكنيسة المعلقة في 2 نوفمبر 1980 بيد البابا الراحل شنودة الثالث والذي أعطاه رتبة القمصية في 15 يوليو 1994.

وقد انتدب القمص مرقس عزيز، للخدمة في كندا وأمريكا في تسعينيات القرن الماضي، وله العديد من المؤلفات التي تجاوزت الـ 600 كتاب في شتي المجالات، ويعد من أبرزها كتابه "استحالة تحريف الكتاب المقدس".

وقد غادر مصر للخدمة في الولايات المتحدة بعد أزمة مع الدولة حول ترميم الكنيسة المعلقة في 2009، وهاجم في أكثر من مرة عبر مقاطع مصورة الدولة المصرية، عقب ثورة الثلاثين من يونيو، قبل أن يتوفى عن عمرًا ناهز 74 عامَا وبعد خدمة كهنوتية امتدت إلي 39 عامَا.

وتقدم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالعزاء إلى الأنبا يوليوس وكهنة وأقباط منطقة مصر القديمة في وفاة الكاهن الراحل.

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه القبض على المتهم السادس في قضية "فساد البحيرة"