أخبار عاجلة

اخبار السياسه أشهر خرافات الرعب في مصر.. "عمارة العفاريت ودبدوب يقلي السمك"

اخبار السياسه أشهر خرافات الرعب في مصر.. "عمارة العفاريت ودبدوب يقلي السمك"
اخبار السياسه أشهر خرافات الرعب في مصر.. "عمارة العفاريت ودبدوب يقلي السمك"

أشهر خرافات الرعب في مصر.. "عمارة العفاريت ودبدوب يقلي السمك"

أشهر خرافات الرعب في مصر

أشهر خرافات الرعب في مصر

 انتشرت في المجتمع المصري العديد من الخرافات المرتبطة بالعفاريت، على مدار السنوات الماضية، منها حكاية الدمى التي تعد الطعام وترتب المنزل، وعمارة العفاريت. ونسلط الضوء في السطور التالية على بعض هذه الأقاويل.

 

دمية الأطفال "الدبدوب" تتحرك لتنظيف المنزل وإعداد الطعام

في أواخر تسعينيات القرن الماضي انتشرت بين الناس خرافة أن إمرأة متزوجة حديثة جاءها عدد من "الدباديب" هدية من إحدى صديقاتها، وكانت تلك السيدة تعود من العمل لتجد المنزل منظما ونظيفا فظنت أن زوجها يفعل ذلك حتى فاجئها، وفقا لـ"أرشيف الصحافة المصرية".

وبعد مرور بعض الوقت اكتشفت أن زوجها لم يفعل ذلك فعقدت العزم أن تذهب للمنزل يوما في وسط النهار لتعرف الحقيقة ومن يهتم بشؤون منزلها في غيابها، وكانت المفاجأة أن وجدت "الدباديب" الكبيرة تقوم بتنظيف المنزل، وظلت تصرخ السيدة حتى عادت الدمى لأماكنها وأغشي عليها في الحال، وحكاية أخرى أن هناك رجل وزوجته كانا يعودان للمنزل فيجدان سفرة الطعام معدة بأشهى الأطباق وكل منهما يظن أن الآخر هو من يعد الطعام ليفاجئ الآخر.

حتى قررت الزوجة أن تكشف السر وراء ما يحدث وعادت للمنزل في وقت باكر بأحد الأيام لتجد الدمية كبيرة الحجم تقف وتقوم بقلي السمك، وحينما صرخت السيدة ألقت "الدبة" الزيت المغلي بوجهها، مما شوه وجه السيدة وعادت الدمية إلى حالتها الطبيعية.

عمارة العفاريت 

كثيرا ما تردد إشاعات عن عمارة تقع بمنطقة رشدي بالإسكندرية، يسكنها العفاريت وكثرت القصص والحكايات عن تلك العمارة التي لقبها الناس بـ"عمارة العفاريت"، وتوجد العمارة في أشهر شوارع الإسكندرية ولم تسكن من قبل. وكثرت الأقاويل أن العمارة تقذف بكل من يسكن بها في الشارع، ولكن ظل سر هذه العمارة مجهولا ويعود تاريخ بناء العمارة إلى عام 1961، وفي أغسطس عام 2012 أقام شاب دعوة على موقع "فيس بوك" للدخول إلى عمارة "العفاريت" لإنهاء تلك الخرافة.

واعتبر الشاب محمد الزعيري صاحب الدعوة في تصريحات لـ"الوطن" أن وجود هذه الخرافة دليل على أن ما يقال عن وجود "عفاريت" بداخلها أمر غير حقيقي ويخفي ورائه شيئا غير مفهوم، مؤكدا أن غرضه هو توثيق الزيارة.

وقال إنه كان ينوي المبيت داخل العقار ولكنه تعرض لتهديدات من صاحب العقار عن طريق البواب باستقدام الشرطة بدعوى اقتحام ملكية خاصة، مضيفا أن هدفه انتهى بكشف زيف تلك الخرافة التي حاصرت العقار طوال هذه السنوات.

 

 

العفاريت تشعل النار بالمنازل 

دوما ما نسمع عن حرائق تشتعل بالمنازل دون أسباب واضحة ويظل الأمر غامضا مما جعلها تبقى أسطورة يتداولها الناس في أغلب محافظات مصر وتسجلها عدسات البرامج التليفزيونية، ففي عام 2004 اشتكى سكان محافظة سوهاج من إندلاع الحريق بمنازلهم، وظلت تنتشر الإشاعات عن سبب إندلاع الحرائق بالمنازل من إتهام العفاريت وصولا إلى الشمس وأنابيب البوتاجاز وحتى درجة حرارة الشمس.

ووفقا لـ"أرشيف الصحافة المصرية" قال أحد المتضررين: إن الحريق إشتعل في بيته فجأة وأتى على كل شئ ورأى بعينيه الجحيم وحدث الأمر نفسه مع أحد جيرانه الذي كان يجلس مع أولاده فوجد المنزل يشتعل دون أي سبب واضح.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه سقوط مبيض محارة من الدور العاشر بالمنصورة.. وزميله: اختل توازنه