أخبار عاجلة
في ساعات.. لماذا فشل انقلاب إثيوبيا؟ -

اخبار السياسه المفتي لوفد ماليزي: نستقبل استفتاءات من خارج مصر بـ12 لغة

اخبار السياسه المفتي لوفد ماليزي: نستقبل استفتاءات من خارج مصر بـ12 لغة
اخبار السياسه المفتي لوفد ماليزي: نستقبل استفتاءات من خارج مصر بـ12 لغة

المفتي لوفد ماليزي: نستقبل استفتاءات من خارج مصر بـ12 لغة

الأخبار المتعلقة

  • "الإفتاء": حسن البنا يُعد الأب الشرعي لتنظيم "" الإرهابي

  • "الإفتاء": الإخوان من الخوارج.. "ابتدعوا دينا موازيا"

  • "الإفتاء" عن إشغالات الطرق العامة: لا تجوز شرعا

  • "الإفتاء" توضح أحكام شهر رجب من صلاة وزكاة وصيام واعتمار 

استقبل الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، وفدًا ماليزيا رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس وزراء ولاية بينانج بماليزيا، لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والمؤسسات الدينية بولاية بينانج.

وأكد المفتي، خلال اللقاء، عمق العلاقات بين مصر وماليزيا على كل المستويات خاصة الجانب الديني، مشيرًا إلى أن دار الإفتاء تستقبل عددًا كبيرًا من الطلبة الماليزيين للتدريب على الإفتاء، مبينا أنه جرى قبل يومين تخريج الدفعة 12 من المتدربين على الإفتاء بعد فترة دراسة استمرت 3 سنوات، وكان أغلبهم من الطلبة الماليزيين.

وأضاف المفتي، أن دار الإفتاء تستقل يوميّا ما يقرب من 3 آلاف فتوى ما بين شفهية وهاتفية ومكتوبة وإلكترونية، ما يعكس ثقة الناس بالدار، ويحقق السلم والاستقرار المجتمعي عن طريق نشر صحيح الدين.

وأوضح أن دار الإفتاء كذلك تستقبل الاستفتاءات من خارج مصر بـ12 لغة كان آخرها اللغة الأسبانية، فضلًا عن تميزها في مجال الفضاء الإلكتروني الذي أعطى مساحة كبيرة للوصول إلى أكبر قطاع ممكن من الناس وبلغات مختلفة، حيث يربو عدد متابعي الصفحة الرسمية للدار عن 7 ملايين ونصف متابع، فضلًا عن الصفحات الأخرى وخدمة البث المباشر.

وأبدى "علام"، استعداد دار الإفتاء المصرية لتقديم جميع أشكال الدعم العلمي والشرعي للمسلمين في ولاية بينانج وكل ولايات ماليزيا، خاصة في مجال التدريب على الإفتاء ومواجهة الفكر المتطرف.

فيما أشاد الوفد الماليزي، بمجهودات دار الإفتاء المصرية في نشر صحيح الدين والمنهج الوسطي بين الناس، مثمنا ما تقوم به من مشروعات ومبادرات لمواجهة الفكر المتطرف وتأهيل وتدريب المفتين ليكونوا حائط صد ضد كل فكر منحرف.

وأشار الوفد، إلى تطلعهم لمزيد من التعاون بين المؤسسات الدينية في بلادهم وبين دار الإفتاء المصرية وتعزيز العلاقات في المجال الديني، والاستفادة من خبرات دار الإفتاء المتراكمة وما أصدرته من نتاج علمي كبير يفيد الأمة الإسلامية.

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه طارق الجمال: تعظيم الاستفادة من إمكانيات المستشفيات الجامعية
التالى اخبار السياسه القبض على المتهم السادس في قضية "فساد البحيرة"