أخبار عاجلة
حريق بخط أنابيب بترول بـ العين السخنة -

اخبار السياسه جولة في بروفايل والد "طفلي الدقهلية" على "فيس بوك": حان وقت المغادرة

اخبار السياسه جولة في بروفايل والد "طفلي الدقهلية" على "فيس بوك": حان وقت المغادرة
اخبار السياسه جولة في بروفايل والد "طفلي الدقهلية" على "فيس بوك": حان وقت المغادرة

جولة في بروفايل والد "طفلي الدقهلية" على "فيس بوك": حان وقت المغادرة

الأخبار المتعلقة

  • عن جريمة مقتل طفلي "ميت سلسيل": تهز الضمير الإنساني

  • بعد ساعات من اختفائه.. والد الطفلين المقتولين في مركز شرطة ميت سلسيل

  • بالفيديو| لحظة العثور على جثماني طفلي "ميت سلسيل" بـ"نيل فارسكور"

  • "المحامين" يمتنعون عن الدفاع عن "المتهمين" في قتل "طفلي ميت سلسيل"

لا صوت يعلو فوق الجريمة البشعة التي هزت قلوب المصريين خلال الـ72 ساعة الماضية وأفسدت على الجميع الفرحة بأيام عيد الأضحى المبارك، فمنذ اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك تم تداول الأخبار حول اختفاء طفلين من والدهما بقرية ميت سلسيل التابعة لمركز فارسكور بمحافظة ، بعد أدائهما لصلاة العيد مع والدهما، حيث قام والدهما محمود نظمي السيد، المقيم منطقة البحر الجديد في المدينة، بالإبلاغ عن اختطاف طفليه محمد وريان في أثناء وجودهما معه بالملاهي الكائنة في المنطقة في أول أيام عيد الأضحى.

وبعدها انتقلت المباحث بقيادة الرائد محمد فتحي صالح رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ، وتبين أن الطفلين كانا مع والدهما للاحتفال بالعيد، إلا أن الوالد تفاجأ بشخص يأخذه بالأحضان ويدعى أنه زميله في المدرسة بالمرحلة الابتدائية، وظل يتحدث معه، وعندما تركه وذهب لم يجد نجليه.

وأكد بعض شهود العيان على الواقعة أنهم رأوا الطفلين بصحبة سيدة منتقبة، استقلت "توك توك"، وبعد 18 ساعة من البحث عثر على جثتي الطفلين في نهر النيل بفارسكور أسفل كوبرس فارسكور.

وبعد أن تعرف والدي الطفلين على الجثامين وبعد إتمام الإجراءات القانونية تم تشييع جنازة الطفلين في مشهد مهيب لأهالي .

ونشرت "الوطن" منذ قليل، بخبر اعتراف والد الطفلين أمام النيابة بقتلهما أمام فريق البحث بمديرية أمن الدقهلية، وأنه قام بإلقاهما من أعلى سور كوبري فارسكور، والذي يبعد 30 دقيقة عن ميت سلسيل، ومع استمرا الاستجواب قال والد الطفلين أنه اختلق واقعة الخطف ورصد 50 ألف جنيه لمن يرشد عن أبنائه، "أنا قتلتهم علشان يدخلوا الجنة وهما صغيرين، وكنت هلحق بهم"، وقال بعدها فيما أشبه بالهلاوس كلام بأنه كان يتاجر في الآثار وعلى علاقة بامرأة.

وقال مصدر أمني إن الأب ما يزال يهلوس بقتل طفليه ويهلوس بكلمات وحكايات غير مفهومة، ويعترف بالقتل تارة ويتهم آخرين تارة أخرى وما زال البحث مستمرًا حول الواقعة.

وبحثت "الوطن" عن الحساب الشخصي لوالد الطفلين على فيس بوك ووجدنا أن والد الطفلين محمود نظمي السيد كان لديه حساب على "فيس بوك" ولكنه لم يستخدمه منذ 2017، ومنذ ذلك الوقت وهو يستخدم حساب آخر ويحمل الحسابين نفس الصورة الشخصية له، ولم يقم والد الطفلين بغلق الحساب بل تركه ولكن دون أن يستخدمه، بفحص الأكونت القديم وجدنا أنه كان يضع صورة ابنه ريان كصورة شخصية لحسابه فترة، ثم صورة ابنه محمد فترة أخرى، بالإضافة لمجموعة من الصور له مع ابنه ريان.

وبفحص الحساب الشخصي الثاني، تبين منه أن والد الطفلين قد أدى مناسك العمرة من قبل، وذلك من خلال صورة نشرها على حسابه من داخل المسجد النبوي الشريف، وتعليقات أصدقائه على تلك الصورة وتهنئته على أداء مناسك العمرة وكان ذلك في أغسطس من العام الماضي.

ولم نجد أي صور له مع طفليه مثلما كان يفعل على حسابه الأول، ووجدنا صورة له مع بعض أصدقائه ويرفع بيديه علامة رابعة الشهيرة.

وكانت باقي الصور والمنشورات على الحساب الخاص بوالد الطفلين عادية وغير مريبة إلى أن جاء تاريخ 22/7 الماضي أي منذ حوالي شهر نشر صورة مكتوب عليها "الحساب مغلق وأعتذر من الجميع"، وكتب معلقا على الصورة: "سلام ياصحبى.. حان وقت المغادرة"، مما أثار تساؤلات أصدقائه على الفيس بوك، ولكن كل ردوده على أسئلتهم كانت مبهمة ولا توضح ماذا كان يقصد بكلماته.

 

 

 

 

أخبار قد تعجبك

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه برلماني: طلب إحاطة بسبب فستان "رانيا يوسف".. "شكلها نسيت تلبس"