اخبار السياسه قبل اجتماع مجلس الأمن حول هدنة سوريا.. خبراء: "القرار ولد ميتا"

اخبار السياسه قبل اجتماع مجلس الأمن حول هدنة سوريا.. خبراء: "القرار ولد ميتا"
اخبار السياسه قبل اجتماع مجلس الأمن حول هدنة سوريا.. خبراء: "القرار ولد ميتا"

قبل اجتماع مجلس الأمن حول هدنة سوريا.. خبراء: "القرار ولد ميتا"

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الأربعاء، لمناقشة فشل قراره السابق لتطبيق وقف إطلاق النار في سوريا.

وكان المجلس قد وافق الشهر الماضي على قرار رقم 2401 يطلب من جميع أطراف النزاع السوري وقف فوري لإطلاق النار والتمسك بمراعاة الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوما على الأقل في الأراضي السورية كلها، لضمان الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى والمصابين.

 وتضمن القرار طلبا بإنشاء لجنة مستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا و"إجراء تحقيق شامل وعاجل في الأحداث الأخيرة" في الغوطة الشرقية.

عدة أحداث قادت المشهد إلى الفشل أبرزها شن الجيش السوري هجوما بريا على معاقل مقاتلي المعارضة على مشارف الغوطة الشرقية، أعقبها الجيش الروسي بالإعلان عن هدنة لمدة 5 ساعات يوميا في الغوطة الشرقية لخروج المدنيين، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، مادفع المعارضة المسلحة للرد على قصف جيش النظام السوري.

ومع تأزم الأوضاع، لم تتحقق الآمال التي انعقدت على دور الهدنة في إدخال المساعدات المدنية للمحاصرين في مناطق الصراع بشكل كافٍ، كان آخرها إعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أول أمس، عن عودة قافلة مساعدات إنسانية من مدينة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا بعد قصف في المدينة تزامن مع إطلاق قذائف على العاصمة دمشق، ما دفع مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة اليوم لبحث الأوضاع المتصاعدة.

وحول مجريات جلسة اليوم، قال ميسرة بكور، الباحث السياسي السوري، إن لجوء المجتمع الدولي إلى مجلس الأمن بعد أن أثبت فشل جدواه هو تهرب من المسؤولية الحقيقية، مشككا في نتائج الجلسة بسبب الفيتو الروسي الذي يقف حائلا أمام تنفيذ أي قرار لا تقبل به موسكو، أو خروجه منزوع الأنياب دون آليات تنفيذية.

وأضاف بكور لـ"الوطن"، أن خير شاهد على ذلك قرار مجلس الأمن الأخير 4101 الذي طلب من جميع أطراف النزاع السوري وقف إطلاق النار فورا والتمسك بمراعاة الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوما على الأقل في الأراضي السورية كلها، لضمان الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى والمصابين لم ينفذ منه شيء.

وتساءل الباحث السوري عن تأجيل التوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ قرار تحت عنوان الاتحاد من أجل السلام والتحرك الفعلي، داعيا لانعقاد الجمعية العامة الأمم المتحدة لمحاسبة المسؤولين عن الوضع في سوريا وعدم احترام ميثاق الأمم المتحدة.

المقدمات دليل كافٍ للنتائج المستقبلية، وفقا لبكور، مضيفا أن وضع المجتمع الدولي لا تشير إلى تحرك جدي ولا ننتظر شيء من مجلس الأمن، واصفا جلساته بالمحاولات المضنية لإبقاء مشعل الأمم المتحدة متقدا دون فعل شيء، مستشهدا في ذلك بعدم وجود عقوبات رادعة تجاه جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في تقارير لجنة التحقيق المستقلة الخاصة.

 ومن جانبه قال فراس الخالدي، محلل سياسي سوري، إن البلاد تخضع حاليا لضغوط قاسية تتنازعها المصالح الإقليمية المختلفة بين الإصرار الإيراني على اعتماد الخيار العسكري كحل أوحد، والرغبة الروسية في التواجد الدائم في المنطقة كورقة ضغط على منافستها الأولى المتمثلة في الولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن التدخل التركي في عفرين بشمال سوريا.

"القرار ولد ميتا" فلا يمكن أن تسفر أي نتائج عن مناقشته، هكذا علق المحلل السياسي السوري على التوقعات المتعلقة بمجريات اجتماع مجلس الأمن اليوم، متهما الجانب الإيراني بإفشال الهدنة فضلا عن غموض الموقف الروسي ما بين التصريحات الإعلامية وجدية المواقف على الأرض.

اتفاق الهدنة الذي أقره المجلس الشهر الماضي جاء محاولة لتهدئة حدة الأوضاع بعد القصف العنيف الذي شهدته الغوطة منذ سبع سنوات، متسببة في سقوط مئات الأشخاص خلال 12 يوما.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه برلماني: طلب إحاطة بسبب فستان "رانيا يوسف".. "شكلها نسيت تلبس"