اخبار السياسه حقائق صادمة عن إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية.. تأثيرها يشبه المخدرات

حقائق صادمة عن إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية.. تأثيرها يشبه المخدرات

يغرق الكثير من الأطفال في عالم افتراضي يسيطر على عقولهم وأجسادهم، تاركين وراءهم الواقع بأنشطته المتنوعة، فما خطورة هذه الألعاب الإلكترونية التي باتت تشبه المخدرات في تأثيرها على الأطفال حسبما أوضحت ولاء شبانة أستاذ الصحة النفسية والعلوم التربوية.

خبيرة الصحة النفسية حذرت من مخاطر إدمان الأطفال للهواتف والألعاب الإلكترونية، وذلك خلال لقائها مع الإعلامية رشا مجدي والإعلامية عبيدة أمير في برنامج «صباح البلد» على قناة صدى البلد، محذرة من التأثير السلبي لتطبيقات المراهنات على سلوك وسلوكيات النشء الصغير، إذ تُشبه إدمان الأطفال على هذه الألعاب بتأثير المخدرات على الكبار.

" title="YouTube video player" frameborder="0">

ما هي التربية المتناقضة؟

ويتم إفراز هرمون الدوبامين لدى الطفل فور الانسجام في لعبة ما، مما يُشعره بالنشوة والسعادة، ولكن نقص هذه الألعاب يتسبب في شعور الطفل بالاكتئاب، وهنا يبرز دور الآباء والأمهات الأساسي في تربية أطفالهم وحمايتهم من مخاطر الإدمان، خاصة مع تحذيرات منظمة الصحة العالمية والمنظمات المحلية من مخاطر هذه الألعاب.

الخبيرة التربوية تُشدّد على أهمية عدم التعامل بالتربية المتناقضة، أي عدم فعل الآباء لشيء وتحريمه على الأطفال، ناصحة بتربية الطفل بعناية ورفق لمنعه من الاستمتاع بهذه الألعاب بشكل مفرط.

مخاطر إدمان الأطفال على الهواتف والألعاب الإلكترونية

لذا يجب على الآباء والأمهات الانتباه إلى مخاطر إدمان الأطفال على الهواتف وألعابها الإلكترونية ووضع قواعد واضحة لتنظيم استخدامها، وتوفير بدائل ترفيهية صحية تناسب أعمارهم واحتياجاتهم، فطفولة صحية خالية من الإدمان هي مفتاح مستقبل مشرق لأجيالنا القادمة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الصحة العالمية لـ«الوطن»: هجمات غير مسبوقة على القطاع الطبي في غزة والسودان