اخبار السياسه بيع ريشة بآلاف الدولارات في مزاد علني.. ما قصتها؟

بيع ريشة بآلاف الدولارات في مزاد علني.. ما قصتها؟

شهدت دار «ويب» للمزادات في أوكلاند بنيوزيلاندا بيع «ريشة» بسعر قياسي، وهو 46,521 دولارا نيوزيلانديا، أي ما يعادل نحو 28 ألف دولار أمريكي، وبذلك تعد أغلى ريشة في العالم تم بيعها في مزاد علني.

بيع ريشة خاصة بطائر منقرض بآلاف الدولارات

والسبب في ارتفاع قيمة وسعر هذه الريشة أنها منسوبة لطائر الهويا النيوزيلندي المنقرض، وبهذا السعر حطمت الريشة الرقم السابق لريشة أخرى لطائر الهويا، حيث بيعت مقابل 8400 دولار في عام 2010.

وتراوحت التقديرات الأولية لسعر الريشة بين 2000 و3000 دولار، لكنها تجاوزت هذه الأرقام بكثير وبشكل غير متوقع، ما جعلها أغلى ريشة في العالم على الإطلاق حسبما ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية.

الريشة أغلى من الذهب 

ويبلغ وزن الريشة 9 جرامات ما يجعلها أكثر قيمة وسعرا من الذهب، حيث وصل سعر الجرام الواحد من الريشة 5169 دولارا، مقابل 127 دولارا لجرام الذهب وفقا لتقديرات Gold Broker بالمملكة المتحدة.

وقالت ليا موريس، رئيسة قسم الفنون الزخرفية في دار «ويب» للمزادات أن العينة كانت من أفضل عينات ريش الهويا التي شهدتها دار المزادات، حيث ما زالت تحتفظ بشكلها وبنسبة كبيرة من لونها مع عدم وجود أي علامات للتلف بسبب الحشرات.

وكان طائر الهويا أكبر أنواع طيور الجواثم في نيوزيلندا، ومعروف بصوته الجميل، وريشه الأسود اللامع، وذيله ذو الريش الطويل المختلط باللون الأبيض، وكانت آخر مرة مؤكدة لرؤية هذا الطائر في عام 1907.

وكان هذا الطائر مقدسا لدى شعوب الماوري الأصليين، واستخدموا اسمه ووصفه في الأغاني والأقوال الشعبية، ولا يمكن استخدام ريشه إلا من قبل زعماء القبائل والأعضاء الأعلى رتبة وليس للأفراد العاديين.

وتم تسجيل الريشة باعتبارها «كنزا أصيلا» لدى وزارة الثقافة والتراث بنيوزلاندا، ما يعني أنه لا يمكن شراء الريشة إلا من قبل جامع كنوز مسجل لديها، ولا يمكن للريشة مغادرة نيوزيلندا دون إذن.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الصحة العالمية لـ«الوطن»: هجمات غير مسبوقة على القطاع الطبي في غزة والسودان