اخبار السياسه احذروا.. عالم الزلازل الهولندي يثير القلق من ثوران بركان على سواحل المتوسط

احذروا.. عالم الزلازل الهولندي يثير القلق من ثوران بركان على سواحل المتوسط

أصدر عالم الزلازل الهولندي، فرانك هوجربيتس، تحذيرات جديدة من حدوث ثوران جديد لبركان كامبي فليجري في إيطاليا.

وفي تدوينته على منصة «إكس»، أشار هوجربيتس إلى أن بركان كامبي فليجري يعاني من الاضطراب منذ عام 1950، وكان ثورانه الأخير في عام 1538 بعد فترة انقطاع دامت حوالي 3000 عام، وأوضح أن الفترات السابقة للثوران كانت قصيرة، مثل عقود أو قرون.

مضيفا أنه كان هناك احتمالية كبيرة لحدوث ثوران جديد للبركان، في الـ 500 سنة ما بين الفترة من 1935 وحتى 2035.

عالم الزلازل الهولندي يحذر من ثوران بركان 

وأوضح أن هناك «النشاط الزلزالي M ≥ 5.6 حتى الآن، تبعت مجموعة الهزات القوية 26-27 على الهندسة القمرية 25 أبريل، كما هو متوقع في التوقعات، حدثت المجموعة السابقة من الهزات القوية في 22 أبريل، وتذكر أن الزلازل القوية تميل إلى التجمع».

وشدد على أن أي تصريح يزعم أن الزلازل بقوة M ≥ 6.0 تحدث كل 3 أيام لا يستند إلى الحقائق العلمية الصحيحة، حيث أن المتوسط المحسوب هو أمر نظري ولا يعكس الواقع بالضبط، وأكد على أهمية مراقبة وملاحظة الزلازل بشكل دقيق.

هوجربيتس: الهندسة تلعب دورًا مهم

وأشار هوجربيتس إلى أن الكواكب جزء أساسي من المجال الكهرومغناطيسي للنظام الشمسي، الذي يلعب دورا رئيسيا في تحديد توزيعها الهندسي بالنسبة للشمس، وأوضح أن السرعة المدارية والفترة المدارية يتم تحديدها بناءً على هذا التوزيع الهندسي وتتأثر بشكل طفيف بالاضطرابات في الكتلة.

لافتًا إلى أن الجاذبية هي أضعف قوة في الكون، وترتبط بشكل حصري بالكتلة G x M، والتي يتم تعريفها هندسيا، وأكد على أن الهندسة تلعب دورا مهما في تحديد موقع وحجم وسرعة الكتلة، وتحافظ عليها.

وأوضح أن القوة الكهرومغناطيسية تهيمن على الجاذبية في جميع الأوقات.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «التحالف الوطني» يدفع المصروفات المدرسية لعدد من طلاب الجامعات التكنولوجية
التالى اخبار السياسه عاجل.. قرار مفاجئ من الأهلي بشأن قضية الشيبي وحسين الشحات