اخبار السياسه حزب «حقوق الإنسان والمواطنة»: تفرغ العضو النيابي من عمله أصبح واجبا

حزب «حقوق الإنسان والمواطنة»: تفرغ العضو النيابي من عمله أصبح واجبا

قال المستشار جمال التهامي رئيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة، إن الحوار الوطني أثمر عند الأحزاب وأثمر عند رجل الشارع، بدأ بلا خطوط حمراء ثم انطلق فيه الجميع، والتوافق هو الأساس، والاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية.

التفرغ واجب أيا كانت الوظيفة

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «الحوار الوطني» مع الإعلامي محمود السعيد، على قناة «إكسترا نيوز»، أن ما نتفق عليه في الحوار الوطني هو ما سيوضع موضع التنفيذ من أجل مصلحة الوطن، وبشأن تفرغ العضو النيابي، فكان قديما يقدم على استثناء للحفاظ على عمله، لكن الدستور الحالي اشترط العضوية، فأصبح التفرغ واجبا أيا كانت الوظيفة.

النائب دوره تشريعي ورقابي

وأوضح أن النائب دوره تشريعي ورقابي، فقد يتدخل جزء من دوره النيابي في عمله خارج المجلس، والناخب لا يدقق حين الانتخاب هل المرشح متفرغ أم لا، لكن يختار الأنسب، وبعد نجاحه يجب عليه التفرغ، وعلى أصحاب الخبرة النيابية التفرغ بمجرد دخولهم المجلس لأنه في صميم مصلحة الوطن والمواطن والعضو.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى