اخبار السياسه البابا تواضروس يلقي عظته في قداس احتفال أسقفية الخدمات بمرور 60 عاما

البابا تواضروس يلقي عظته في قداس احتفال أسقفية الخدمات بمرور 60 عاما

ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في العباسية، عظته في القداس الإلهي بمناسبة احتفال أسقفية الخدمات الاجتماعية بمرور 60 عامًا من العطاء والخدمة.

 تواضروس: الأسقف الأنبا صموئيل السبب الرئيسي في إنشاء الكاتدرائية

وقال البابا تواضروس إنّه بينما نحتفل بعيد الصليب تحتفل كنيستنا القبطية بمرور 60 عامًا على تأسيس أسقفية الخدمات العامة للكنيسة الأرثوذكسية، ونرى أمامنا كلمات بولس الرسول: «شكرًا لله الذي يقودنا للنصرة في كل حين»، ورائحة المسيح الذكية انتشرت في كل مكان وعندما نفتش في رحلة عطاء الـ60 عامًا من رحلة خدمة الأسقفية، مؤكدا: «نجد أن رائحة المسيح الذكية ظهرت في المتنيح الأنبا صموئيل مؤسس الأسقفية، والذي مضى على استشهاده أكثر من 40 سنة، وصار هذا المتنيح أيقونة للعمل بأمانة وبإخلاص فكان يحمل عمل الروح القدس بداخله، وعندما أقام المتنيح البابا كيرلس على هذه الأمانه عمل بها بكل أمانة».

وتابع تواضروس: «على مدار 20 عامًا قاد فيها الأسقفية لم يكن سببًا في إصدار أي مشكلة للكنيسة بالرغم الظروف الصعبة التي مرت على البلاد وعلى الكنيسة في تلك الفترة، وكان أولًا وأخيرًا حافظًا لسلام ولم نسمع عن أي مشكلات في الكنيسة عبر سنوات خدمته، فكان الأسقف الأنبا صموئيل هو السبب الرئيسي في إنشاء هذه الكاتدرائية فهو من تقدم بهذا الاقتراح للصحفي محمد حسنين هيكل بعدما حدث حريق كنيسة بأسوان.. وتقدم الأستاذ محمد حسنين هيكل بهذا الاقتراح إلى الرئيس وتمت الموافقة وبنيت الكنيسة التي نحن نصلي بها الآن». 

الاسقفية كيان متسع

وأضاف البابا تولضروس: «من حظ هذه الأسقفية أن أتى اليها مجموعة من الأساقفة على نفس النهج بعد وفاة الأنبا صموئيل، جاء الأنبا أسانثيوس مطران بني سويف السابق، وبعده جاء الأنبا سرابيون الذي قضى 10 سنوات في الأسقفية وصنع تطوير وتجديد ثم أصبح مطران لإيبارشية لوس أنجلوس ثم الأنبا يوانس كان سكرتير البابا شنودة قاد الأسقفية على مدى 20 عاما بحكمة، واتسع نشطها ثم حاليا الأنيا يوليوس الأسقف العام الذي يقود الأسقفية منذ 7 سنوات».

‏ واختتم: «الأسقفية كيان متسع ومنظم ومتكامل وينمو من زمن لزمن وعلامات ذلك كثيرة منها الخدام والخدمات الذين يخدمون بكل إخلاص ويخدمون فى مجالات مختلفة وكثيرة وإنشاء برامج كثيرة واتفاقيات تعاون مع هيئات كنسية كثيرة وشركاء التنمية والنجاح الذين بدأوا العمل مع الأسقفية وهذا كيان قام ليظهر رائحة المسيح الذكية».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى