اخبار السياسه البابا تواضروس: فك رموز حجر رشيد بداية معرفة علوم الآثار المصرية

البابا تواضروس: فك رموز حجر رشيد بداية معرفة علوم الآثار المصرية

ألقى البابا تواضروس، مساء اليوم عظته الأسبوعية بكنيسة السيدة العذراء والأنبا بيشوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وبثت العظة على القنوات الفضائية المسيحية والصفحة الرسمية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والمتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

البابا تواضروس يشيد بالاحتفال 

أشار البابا تواضروس الثاني خلال العظة باجتماع الأربعاء الأسبوعي، مساء اليوم، إلى الاحتفالية التي أقيمت بمسرح الأنبا رویس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية أمس بمناسبة مرور مئتي عام على حل رموز حجر رشید.

أضاف: «احتفلنا أمس بمرور 200 سنة على فك رموز حجر رشيد، وهذا حدث مهم جدا في تاريخ مصر وتاريخ الآثار المصرية، بل ويعتبر بداية معرفة علوم الآثار المصرية»، ثم سرد قصة فك رموز حجر رشيد بواسطة العالم الفرنسي «شامبليون»، كيف استعان بالقسم «يوحنا الشفتيشي» لمساعدة على تعلم اللغة القبطية، والتي ربط بينها وبين الهيروغليفية لفك رموز حجر رشيد.

كلمة البابا عن أسقفية الخدمات 

كما تناول البابا خلال العظة احتفال الكنيسة بمرور 60 عاما على تأسيس أسقفية الخدمات، مؤكدا أن أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية هي كيان كبير يخدم ويقدم نموذجا رائعًا للخدمة المنظمة والناجحة المنتشرة في كل ربوع مصر، وأنه توالى على مسؤولية الإشراف عليها العديد من أحبار الكنيسة.

أوضح أنه من الأشياء الجميلة أن يوجد تعاون مع أسقفية الخدمات وجهات كثيرة في الدولة.

وقال البابا عن أسقفية الخدمات: «كيان كبير يخدم ويقدم نموذجا رائعا للخدمة المنظمة والناجحة المنتشرة في كل ربوع مصر». 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى