اخبار السياسه «لساها جوة الأرض عود ثابت».. السبعينية «روضة» تعول 16 شخصا من بيع الجرجير

«لساها جوة الأرض عود ثابت».. السبعينية «روضة» تعول 16 شخصا من بيع الجرجير

تتحامل على سنوات عمرها التي تجاوزت 76 عاما، وعلى تجاعيد وجهها ويديها التي ترسم وتحكي ما عانته طوال حياتها، ففي فجر كل يوم تذهب «روضة» السبعينية ابنة محافظة سوهاج لأحد الحقول تحصل منه على «جرجير وخضرة»، فقد وهبها صاحب الحقل ما تريد من زرع ابتغاء مرضاة الله، فتحمل ما حصدت من «الخضرة والجرجير» وتذهب لسوق المحافظة بمدينة ناصر، لتصل أول واحدة، فكما قالت بحديثها لـ«الوطن»: «بحب أكون في شغلي بدري، ربنا بيوزع الأرزاق بدري، ودول 16 في رقبتي».

السادسة صباحا موعد «روضة» بالسوق

لا تتجاوز الساعة السادسة صباحا صيفا وشتاء إلا وافترشت «روضة» بضاعتها بالسوق، حتى الحادية عشر ليلا فهى أول من يحضر وآخر من يذهب، يتردد عليها الكثيرون للحصول على ما تحمله، وفقا لوصفها «بييجوا ليا مخصوص، اللي بيشتري واللي معاه حسنة بيديها بالشراء».

تعول 8 أطفال وزوجها

روت «روضة» عبر نظراتها الحائرة تارة والمستكينة تارة أخرى لـ«الوطن»، تفاصيل حياتها، بإنجابها 7 بنات وذكر تحملت تربيتهم جميعا، مع مرض زوجها الذى أقعده بعمر الأربعين طريح الفراش حتى الآن، فاتخذت من بيع الجرجير والخضرة، والتى تضيف لهم الليمون والفول النابت أحيانا، مصدرا لرزقها، حتى كبر البنات وزوجت أكبرهن التى عادت إليها تحمل 4 طفلات «شربت المر عشان أجهزها وأجوزها، واستحملت مع جوزها المعايرة وقلة القيمة وضرب وطرد، وفي الآخر قال عايز ولد وخلفتها بنات زي أمها، ورماها هي والأربع بنات ومبيدفعش لها جنيه، ليضاف عبء أربعة طفلات على عبء بناتها، اللائي لا يجدن من متاع الدنيا ما يستطعن به الزواج».

5565103711664292520.jpg11641438481664292471.jpg15436943811664292450.jpg

تحملت إعالة الأبناء والأحفاد 

لم تتوقف معاناة السيدة العجوز على هذا النحو، فقد مرض نجلها الوحيد وفُصل من عمله لمرضه، فتركته زوجته على فراش المرض لشقيقاته يقمن بخدمته مع والدهن، وتركت معه طفلين وذهبت لتتزوج بآخر.

تحملت «روضة» عبء ذلك وقالت «أعمل إيه أرمى لحمى؟، بشتغل واللي ربنا يجود بيه بجيب بيه عيش حاف والله ما بقضى حتى العيش الحاف بنات كبيرة وشباب عايزين يأكلوا، وربنا مابيسبش حد وأهل الخير كتير».

كلمات تحمل رضا وتسليما عجيبا من «روضة» بقضاء الله اختتمتها بقولها «هفضل أشتغل لحد ما أبقى عضم بقفة وربنا بيعين».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى