اخبار السياسه خبير سياسات دولية: السلاح النووي الروسي يفوق قنبلة هيروشيما بـ6 أضعاف

خبير سياسات دولية: السلاح النووي الروسي يفوق قنبلة هيروشيما بـ6 أضعاف

قال الدكتور أشرف سنجر، خبير السياسات الدولية، إنّ مستشار الأمن القومي الأمريكي أكد أن هناك اتصالات مباشرة رفيعة المستوى مع موسكو بخصوص الحرب الروسية الأوكرانية.

وتطرق سنجر خلال حواره مع الإعلامي أحمد الطاهري، مقدم برنامج «كلام في السياسة» على قناة اكسترا نيوز، إلى التهديدات الروسية باستخدام السلاح النووي، قائلا: «بوتين يريد استخدام النووي كسلاح تكتيكي وليس استراتيجيا، حيث إن قيمته التدميرية 6 أضعاف قنبلة هيروشيما في اليابان».

الرؤوس النووية في العالم

وتابع خبير السياسات الدولية، أن روسيا لديها 6367 رأسا نوويا مقابل 5200 رأس نووي أمريكي، و300 رأس فرنسي و225 رأس بريطاني، مشيرًا إلى أنه إذا جرى استخدام هذه الأسلحة سيتبخر العالم، كما أن الأسلحة التكتيكية أصبحت مخيفة وبدأ يكون هناك حديث حول الاستعداد الأمثل لها.

ماذا يحدث عند الصدام المباشر بين روسيا والغرب؟

وأوضح: «إذا حدث صدام مباشر بين بوتين والغرب سيكون في أوكرانيا، وإذا حصلت ضربة نووية فإنها ستكون في أوكرانيا، وإذا حدثت هذه الضربة، فإن أمريكا لن يكون لها أي رد فعل، ولكن حالة الرفض المجتمعي العالمي حول قرار الضرب النووي سيكون مخيفا لأنه سيكون عازلا للقيادة الروسية وعازلا لما يحدث لروسيا».

وأكد: «إذا تم الضرب النووي التكتيكي أمريكا لن يكون لها رد فعل، وسيكون شكل العالم مخيفا، لأن أي دولة ستمتلك السلاح النووي على استخدامه في الحروب، وأعتقد أن الولايات المتحدة ستمنح أوكرانيا سلاحا نوويا وهذا الأمر يحافظ على نقطة التوازن، وهذا ما صرح به رئيس وزراء بولندا السابق».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى