اخبار السياسه «واشنطن»: ملتزمون بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان.. وتفاصيل جديدة حول صاروخ «بيونج يانج»

«واشنطن»: ملتزمون بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان.. وتفاصيل جديدة حول صاروخ «بيونج يانج»

قالت«القيادة المركزية الأمريكية»، إن بلادها على علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا تجاه اليابان، مؤكدة التزام «واشنطن» بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

وكانت التصريحات الأمريكية، على خلفية إعلان الجيش الكوري الجنوبي، في وقت سابق من اليوم الأحد، إن «بيونج يانج»، أطلقت صاروخا باليستيا قصير المدى باتجاه البحر الشرقي «بحر اليابان»، من منطقة «تايتشيون» بإقليم «بيونج آن» الشمالي.

«سول»: صاروخ كوريا الشمالية حلق على ارتفاع 60 كيلومترا

وكانت أشارت هيئة «الأركان المشتركة» الكورية الجنوبية، إلى أن صاروخا باليستيا قصير المدى قطع مسافة حوالي 600 كيلومتر وحلق على ارتفاع 60 كيلومترا.

وأضافت «الأركان المشتركة»، أنه تم رصد سرعة الصاروخ بمقدار 5 أضعاف سرعة الصوت، أو ما يساوي 6.125 كيلومترا في الساعة، وفقا لما ذكرته وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية.

وأشارت هيئة «الأركان المشتركة» الكورية الجنوبية، إلى أن تحليل المواصفات التفصيلي للصاروخ الكوري الشمالي الباليستي قصير المدى بدقة من قبل وكالات الاستخبارات الكورية الجنوبية ونظيرتها الأمريكية.

وفي سياق متصل، قدر خبراء، أن الصاروخ يشبه النسخة الكورية الشمالية من صاروخ «إسكندر» الباليستي.

«الأركان المشتركة» الكورية الجنوبية تدعو «بيونج يانج» لإيقاف النهج التهديدي

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، عقد رئيس هيئة «الأركان المشتركة» الكورية الجنوبية، «كيم سونج جيوم»، اجتماعا مع قائد القوات المشتركة الكورية الأمريكية، الجنرال بول لاكاميرا حول  تطورات إطلاق الصاروخ الباليستي الكوري الشمالي.

ودعت «الأركان المشتركة»، كوريا الشمالية، لإيقاف النهج التهديدي، وجدد «جيوم»، التأكيد على أن القوات المشتركة الكورية الأمريكية، ستعمل على تعزيز التأهب العسكري الدفاعي بجدية أكثر ضد أي استفزازات من «بيونج يانج».

وأشارت هيئة «الأركان المشتركة»، إلى أن عملية إطلاق «بيونج يانج» للصاروخ الباليستي يشكل عدوانا استفزازيا خطيرا يقوض السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية المجتمع الدولي، موضحة ان الإطلاق انتهاك سافر لقرارات «مجلس الأمن الدولي».

وزير الدفاع الياباني: «طوكيو» ستواصل العمل على تعزيز قدراتها الدفاعية

من جانبه، قال وزير الدفاع الياباني هامادا ياسوكازو، إنه إذا وصل الصاروخ الكوري الشمالي، إلى ارتفاع حوالي 50 كيلومترًا، فيمكن افتراض أنه سقط خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وأضاف ياسوكازو، أن «طوكيو» ستواصل العمل على تعزيز قدراتها الدفاعية من خلال دراسة عدة خيارات، وفقا لما ذكرته شبكة «فرانس 24» الإخبارة الفرنسية.

وأدان الوزير الياباني، عملية الإطلاق، وقال إنها تنتهك قرارات «مجلس الأمن الدولي»، وفقا لما ذكرته قناة «إن أتش كيه» اليابانية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى