اخبار السياسه أسرة كوافرجي المرج المقتول بسبب يافطة تروي المأساة: أصبحنا بلا مأوى ولا عائل

أسرة كوافرجي المرج المقتول بسبب يافطة تروي المأساة: أصبحنا بلا مأوى ولا عائل

مأساة كبيرة تعيشها أسرة الشاب «ملاك .ع»، صاحب محل كوافير سيدات، الذي قتل على يد صاحب عقار بسبب خلافات على لافتة المحل بمنطقة «عزبة النخل» التابعة لدائرة قسم شرطة المرج بالقاهرة، في مشهد مؤلم، بعدما طلب المتهم من المجني عليه إزالة الـ«يافطة» من أعلى المحل؛ لأنها تسببت في حجب الرؤية عن السكان المجاورين، فنشبت بينهما مشاجرة انتهت بمقتله وسدد له 3 طعنات أودت بحياته.

زوجة المجني عليه روت تلك المأساة والدموع تنهمر من عينيها حزنًا على فراق زوجها، أن المجني عليه لم يكن بينه وبين المتهم أي خلاف منذ أن استأجر المحل في يناير الماضي، ولم يطالبه قبل ذلك بإزالة اللافتة الخاصة بالمحل، «يوم الواقعة افتعل المشاجرة مع زوجي، وتعمد بمطالبة زوجي بإزالة اليافطة من أعلى المحل».

المتهم كان نازل بطقم سكاكين عشان يقتل زوجي

وأضافت في حديثها لـ«الوطن» أن زوجي حاول تهدئته، وفض أحد الجيران المشاجرة بينهما، وصعد المتهم إلي شقته، والأمور أصبحت هادئة بينهما: «مفيش نص ساعة المتهم نزل من شقته وزوجي وقتها كان بيرن عليا في الشارع لأن الشبكة في المحل ضعيفة جدا، فالمتهم طعنه من الخلف في ظهره، وطعنه في الفخذ الأيمن.. وكان نازل بطقم سكاكين بين ملابسه».

الزوجة: أصبحنا بلا مأوى بعد زوجي

وتابعت: «قبل الواقعة حضر شقيق المتهم لمطالبة زوجي بترك المحل لأنه محتاجه، على الرغم من إن عقد إيجار المحل لم ينته وكنا دافعين 10 آلاف تأمين للمحل، وبحكم تقسيم الورث الخاص بالمتهم أصبح المحل من حق المتهم، والخلاف تم تصفيته بجلسة عرفية بينه وبين شقيقه إنه ميتعرضش لزوجي ولا يطالبه بالخروج من المحل، وفوجئنا بما فعله المتهم وشقيقه، وإن شغلتهم تأجير المحلات بتاعتهم، وطرد المستأجر بعد كدة وعدم سداد التأمين»، مواصلةً: «منه لله دمر أسرة كاملة، جوزي كان العائل الوحيد لينا، أصبحنا بلا مأوى بعده». 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى