اخبار السياسه اعترفات المتهمة بقتل الطفلة رودينا في الجيزة: «كنت عايزة حلقها»

اعترفات المتهمة بقتل الطفلة رودينا في الجيزة: «كنت عايزة حلقها»

بعد مرور أكثر من 6 أشهر على واقعة مقتل طفلة رودينا، على يد جارتها بمنطقة ترسا التابعة لدائرة قسم شرطة الجيزة من أجل سرقة قرطها الذهبي، بعدما وضعت خطة شيطانية لتنفيذ خطف الطفلة إلى شقتها والتخلص منها داخل جوال، وإلقائها بعيدًا عن مسكنها هربًا من المسؤولية، لكن مخططها انكشف وألقي القبض عليها، وأحيلت لمحكمة جنايات الجيزة، وتم تأجيل أولى جلسات محاكمتها، لـ10 أكتوبر المقبل؛ لانتداب محامٍ للدفاع عن المتهمة.

جريمة من أجل السرقة 

خلال التحقيق مع المتهمة التي تدعى «قمر.ح.ع»، وتبلغ من العمر 26 عامًا، كشفت فيها عن تنفيذ مخططها لتنفيذ جريمتها، إذ أدلت باعترافات تفصيلية في القضية التي حملت رقم 5104 لسنة 2022 جنايات مركز الجيزة والمقيدة برقم 876 لسنة 2022 كلي جنوب الجيزة أنها يوم الواقعة كانت جالسة أمام منزلها والأطفال تلهو أمامها من بينهم المجني عليها، وأنها شاهدت قرطها الذهبي في أذن المجني عليها فاصطحبتها إلى شقتها وقامت بسرقة «حلقها الذهبي».

خطة للتخلص من الطفلة 

وأضافت المتهمة خلال اعترافاتها التي حصلت عليها «الوطن»:«المجني عليها لما شافتني قلعتها الحلق قالتلي هقول لماما إنك أخذتي الحلق بتاعي فلقيت نفسي في حالة عصبية ومسكتها من رقبتها وبعديها سبتها وروحت جايبه مخدة كانت واقعة من الكنبة على الأرض وحطتها على وشها فلقيتها ماتت بعد كده لقيت عائشة بنتي وأخوها عمر دخلوا عليا رحت غطيتها ببطانية بسرعة عشان ميشوفوش حاجة وزعقت فيهم وقلت لعائشة خدي أخوكي واطلعوا على السطح فوق وطلعت بره باب الشقة جبت شوالين كانوا عند باب الشقة كان جايب فيهم خضار».

المتهمة وضعت الجثة في شوال وقامت بتقييده بالحبال

وأضافت أنها وضعت جثة الطفلة داخل الجوال، وقامت بتقييده باستخدام حبل ووضعت الجوال داخل طبق بلاستيكي واستوقت توك توك وحمل الطبق وابلغت السائق بتوصيلها ناحية عذبة مدكور بمنطقة ترسا بالجيزة، وقامت بإلقاء الجوال بأرض فضاء وعدت إلي منزلي وقمت بالاتصال على زوجى لمساعدة أسرة رودينا في البحث عنها لأنها مختفية وعدت إلى المنزل لإخفاء الحلق داخل النيش بأكواب الزجاج الموجودة بداخله وقامت بلفه بقطعة قماشية خوفا من أن يراه أحد أفراد المنزل.

المتهمة سبق لها سرقة قرط ذهبي من أحد الأطفال بالشارع

تابعت المتهمة خلال اعترافاتها، بأنها فور عودتها إلى المنزل اكتشفت وجود الحذاء الخاص بالمجني عليها داخل صالة الحجرة، فطلبت من نجلتها الصغيرة بإلقائه بمقلب القمامة بالمنطقة وأنها سبق لها سرقة القرط الذهبي وهو عبارة عن فردة واحدة من أحد الأطفال (جيرانها)، وادعت كذبًا لوالدة الطفلة فقده حال لهوها بالشارع، وقامت ببيعه بملغ 300 جنيه لدى أحد محلات المصوغات بالمنطقة، وأنها قامت بسرقة سجادة قماش (حافظة) لونها أخضر منذ قرابة شهر من على منشر غسيل جارتها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى