اخبار السياسه حكاية اللحظات الأخيرة في حياة لاعب منتخب مصر للدراجات: «كان قلبه حاسس»

حكاية اللحظات الأخيرة في حياة لاعب منتخب مصر للدراجات: «كان قلبه حاسس»

خيم الحزن والألم على أهالي مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، عقب معرفتهم بخبر وفاة الشاب يوسف شريف، لاعب منتخب مصر وبطل أفريقيا للدراجات، إثر تعرضه لحادث أليم على طريق «جمصة- المنصورة»، انتابت أصدقاء اللاعب حالة من الصدمة والكسرة على فقدانه «مش مصدقين أننا مش هنشوفه تاني».

3156299481660584064.jpg

 اللحظات الأخيرة في حياة اللاعب 

روى بعض من أصدقاء لاعب منتخب مصر للدراجات، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة اللاعب خلال حديثهم مع «الوطن»، من بينهم «طارق»، الذي أعرب عن مدى حزنه وألمه على فراق صديق طفولته، غير مصدق أنه فارق الحياة، «يوسف مكنش في أطيب من قلبه والناس كلها بتحبه، كان بيتكلم معايا بطريقة غريبة وكأنه بيودعني وقلبه حاسس، بس قلبنا الكلام لهزار زي ما بنعمل، مش مصدق أني مش هشوفه تاني».

 الحزن يسيطر على قلب أصدقاء اللاعب

عيون تغلبت عليها الدموع، ونبرة تحمل في طياتها الألم والكسرة على فقدان الأحبة، تحدث «مصطفى» عن صديقه المقرب الذي فقده للتو، أنه يحب الضحك والمرح، فضلا عن محبة الناس وبالتحديد مدربيه إليه، «وشه بيضحك لوحده، مش بيحب الكآبة ودايما مرح ودمه خفيف، أحلى قعدة اما نكون قاعدين معاه، عمري ما اتخيلت إني هعيش اليوم دا ولا إني أمشي في جنازته، ربنا يصبرنا على فراقه».

14581722751660584059.jpg

 مصرع يوسف شريف إثر تعرضه لحادث أليم

عاش الشاب يوسف شريف صاحب الـ19 عاما، حياة هادئة برفقة أسرته، فضلا عن عشقه لممارسة الرياضة بالتحديد لعبة الدراجات، انضم لمنتخب مصر وحصد معه عدة بطولات في قيادة الدراجات، فضلا عن كونه بطل أفريقيا، كان يمتلك القدر الكافي من محبة الأخرين إليه، حكى القدر آخر فصل في حياة الشاب، إذ لقي مصرعه اليوم، إثر تعرضه لحادث أليم، نتيجة اصطدام سيارة بدراجته النارية، مما أسفر عن فقدانه وإصابة صديقه الذي كان برفقته لحظة ذهابهم للجامعة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى