اخبار السياسه بريد الوطن.. وطنية دير سانت كاترين فى حرب الاستنزاف

بريد الوطن.. وطنية دير سانت كاترين فى حرب الاستنزاف

ظهرت وطنية دير سانت كاترين بجنوب سيناء فى العصر القريب، وتحديداً عام 1967م، عندما قام بإخفاء جنود الصاعقة المصرية فى الطاحونة المهجورة، بعد استغاثتهم بالرهبان، لإخفائهم فى الدير، وقد قام الجيش الإسرائيلى بتفتيش الدير بحثاً عن الجنود، ولكن لم يعثروا على الجنود، ونجح الدير فى إخفائهم.

كما حاول الجيش الإسرائيلى خلال معارك الاستنزاف وفترة احتلاله سيناء شراء أرض فى منطقة دير سانت كاترين من البدو، وفور وصول هذه المعلومات إلى المطران دميانوس، مطران الدير، اجتمع على الفور مع شيوخ قبائل سيناء، واتفقوا جميعاً على رفض بيع أراضى سيناء. وفى فترة حرب الاستنزاف عقد المطران دميانوس مع شيوخ القبائل مؤتمر الحسنة يوم 31 أكتوبر عام 1968 الشهير بوسط سيناء، واتفقوا فى ذلك الوقت على رفض تدويل سيناء من قِبل إسرائيل بقيادة موشى ديان، وكان ذلك سبباً فى منح القوات المسلحة، وتحديداً من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، المطران دميانوس نجمة سيناء، باعتباره من المجاهدين الوطنيين، ويحمل لقب «المطران المجاهد»، تقديراً لدوره الوطنى فى حرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر بمساعدة جميع رهبان الدير.

كما قدم الدير أكثر من 600 مخطوطة، تؤكد أن طابا مصرية، مما جعل التحكيم الدولى فى صالح مصر وعادت طابا إلى حضن الأم مصر.

                              د. إبراهيم خليل إبراهيم كاتب ومؤرخ

يتشرف باب «نبض الشارع» باستقبال مشاركاتكم المتميزة للنشر، دون أي محاذير رقابية أو سياسية، آملين أن يجد فيه كل صاحب رأي أو موهبة متنفساً له تحمل صوته للملايين.. «الوطن» تتلقى مقالاتكم ومشاركاتكم على عنوان البريد التالي [email protected]

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى