اخبار السياسه دراسة أمريكية تحذر: تغير المناخ سيسبب فيضان كارثي في كاليفورنيا

دراسة أمريكية تحذر: تغير المناخ سيسبب فيضان كارثي في كاليفورنيا

أظهرت دراسة جديدة أجرتها مجلة «ساينس أدفانسز» أن تغير المناخ قد ضاعف بالفعل من فرص حدوث فيضان كارثي في ​​كاليفورنيا في العقود الأربعة المقبلة، ويقول الخبراء إنه سيكون مختلفًا عن أي شيء اختبره أي شخص على قيد الحياة اليوم.

حدث شديد الخطورة

وبحسب شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، يصف دانيال سوين، عالم المناخ بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس والباحث المشارك في الدراسة، الفيضان الضخم بأنه سيكون حدث شديد الخطورة، قد يحدث عبر منطقة واسعة لديها القدرة على إحداث آثار كارثية على المجتمع في المناطق المتضررة، وقال إن الطوفان الضخم يشبه أحداث الفيضانات المفاجئة التي استمرت حوالي 1000 عام والتي شوهدت مظاهر بسيطة منها هذا الصيف في منطقة سانت لويس وكنتاكي، ولكن عبر منطقة أوسع بكثير، مثل ولاية كاليفورنيا بأكملها.

بحر داخلي واسع

وتابع تقرير «سي إن إن» أن تلك الفيضانات الهائلة، يقول الخبراء إنها ستحول الأراضي المنخفضة في كاليفورنيا إلى «بحر داخلي واسع»، ربما تكون قد حدثت سابقًا مرة واحدة في عمر الولاية، لكن الخبراء يقولون إن تغير المناخ يزيد من احتمالية حدوث هذه الكوارث، وقد يزيد من احتمالات حدوثها بشكل أكبر كل 25 إلى 50 عامًا.

زيادة معدلات الأمطار

وأضاف التقرير، أن تغير المناخ يؤدي إلى زيادة معدلات هطول الأمطار الغزيرة، مما يجعل الفيضانات المفاجئة تحدث بشكل أكثر انتظامًا، حيث لوحظ ذلك عدة مرات هذا الصيف في شرق كنتاكي، وسانت لويس، وحتى في متنزه ديث فالي الوطني في كاليفورنيا، وتعد كاليفورنيا عرضة لهذه الفيضانات بشكل طبيعي، وقد حدثت فيضانات كبيرة منها من قبل، لكن تغير المناخ يزيد من توقعات حدوث فيضان كبير، ويمكن أن يتأثر ملايين الأشخاص.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى