اخبار السياسه في ذكرى وفاته.. حكاية طرد سناء شافع من البيت بسبب التمثيل

في ذكرى وفاته.. حكاية طرد سناء شافع من البيت بسبب التمثيل

تحل ذكرى وفاة الفنان سناء شافع، الثانية، اليوم الجمعة، حيث رحل عن عالمنا يوم 12 أغسطس عام 2020، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، حيث كان يُعاني من آثار التهاب رئوي حاد، وتجمع مياه على الرئة في أيامه الأخيرة.

يُعد الفنان سناء شافع، واحد من أبرز الفنانين الذين يحظون بكاريزما خاصة، حيث يتمتع بملامح مميزة، ونبرة قوية، حفظت له مكانا عند الجمهور، حيث تعاون مع أجيال فنية مختلفة، بداية من ستينات القرن الماضي.

«كنت أتمتع بصوتٍ قوى منذ طفولتي»

في آخر حوار له مع «الوطن»، كشف سناء شافع، بدايات موهبته الفنية، والتي اكتشفها من داخل مدرسته الابتدائية في منطقة الجمالية، قائلًا: «كنت أتمتع بصوتٍ قوي منذ طفولتي، وكان هناك عرض مسرحي بعنوان (عمر بن الخطاب والعجوز)، فتم اختياري لتأدية دور سيدنا عمر رضي الله عنه، حيث بدأت موهبتي الفنية منذ ذلك الحين، وبدأت في حضور عروض الهواة بشارع عماد الدين بالقاهرة.

«والدي كان يشعر بالغضب الشديد تجاهي»

سناء شافع، أكد أنّ والده لم يكن مقتنعًا بموهبته إطلاقًا، وكان رافضًا مبدأ دخوله مجال التمثيل، قائلًا: «والدي كان يشعر بالغضب الشديد تجاهي، عندما علم بذهابي إلى فرق الهواة بشارع عماد الدين، وقرر معاقبتي من خلال طردي من البيت والنوم على سلالم البيت في الشتاء، وطالب والدتي بعدم فتح الباب لي مهما كانت الظروف، لكني كنت أدخل المنزل فور خروجه إلى العمل في صباح اليوم التالي، لكن بعد فترة طالبني بتحقيق نتائج جيّدة في الدراسة، وبعد عودتي من ألمانيا، بدأ يرضى عني ويدعمني».

يذكر أنّ سناء شافع، قدّم أكثر من 150 عملًا فنيًا ما بين السينما والمسرح والتليفزيون، كان آخرها ظهوره كضيف شرف في مسلسل «القمر آخر الدنيا» بطولة الفنانة بشرى، والذي عُرض في موسم دراما رمضان لعام 2020.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى