اخبار السياسه تفاصيل جديدة في مصرع 17 شخصا بحادث سوهاج.. زيارة طبيب ومشوار أخير 

تفاصيل جديدة في مصرع 17 شخصا بحادث سوهاج.. زيارة طبيب ومشوار أخير 

على طريق «سوهاج - أسيوط» الغربي، تفاجأ قائدي السيارات بوقوع حادث مفاجئ على الطريق، اصطدام سيارة ميكروباص بأخرى نقل على الطريق، وتمّ إبلاغ النجدة، وحاول قائدي المركبات إخراج الركاب من داخل السيارة، كانت الخسائر فادحة فى السيارتين وخاصة الميكروباص، التي كانت ممتلئة بالركاب القادمين من محافظة أسيوط ومتوجهين إلى محافظة أسوان.

17 متوفيًا

تجمع الأهالي في المكان، وبعد دقائق وصلت 22 سيارة إسعاف، كما وصل رجال الشرطة ورجال المرور وقيادات أمنية الى مكان الحادث، إذ تبين أنَّ 17 شخصًا لقوا مصرعهم في الحادث، وأصيب 3 آخرون.

مناظرة جثامين المتوفيين

انتقلت جهات التحقيق إلى مكان الحادث لمناظرة جثامين المتوفيين، وأمرت بسرعة إجراء تحريات رجال الشرطة فى الواقعة ونقل جثامين المتوفيين في الحادث إلى المشرحة ونقل المصابين إلى عدد من مستشفيات محافظة سوهاج لعمل الإسعافات اللازمة لهم.

زيارة طبيب ومشوار أخير 

ومن المشاهد المأساوية في حادث سوهاج، أنَّ من بين الضحايا المتوفيين 5 أشخاص كانوا عائدين من إحدى المستشفيات في محافظة أسيوط للكشف على أحد أقاربهم المريض، وبعد توقيع الكشف الطبي عليه داخل المستشفي، واستقلالهم السيارة الميكروباص لعودتهم مرة أخريى إلى منازلهم في منطقة أدفو بأسوان وقع الحادث في أثناء عودتهم.

بلاغ

ورد بلاغ إلى غرفة عمليات النجدة بسوهاج من الأهالي يفيد وقوع حادث تصادم على طريق سوهاج أسيوط الغربي، وبالانتقال والفحص تبين اصطدام سيارة نقل بأخرى ميكروباص ووفاة 17 شخصًا، وتمّ نقل المتوفين إلى المشرحة ونقل المصابين إلى المستشفي، وإعادة الحركة المرورية الى طبيعتها مرة أخرى، كما تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في الواقعة. 

6512073181659477660.jpg

18287191659477666.jpg

16809936341659477669.jpg

13304979301659477672.jpg

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه قبل عرضه اليوم.. هشام ماجد يروج لفيلم تسليم أهالي
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج القوس الاثنين 1-8-2022 عاطفيا ومهنيا