اخبار السياسه تفاصيل عملية استهداف «الظواهري» في العاصمة الأفغانية.. استغرقت 4 أشهر

تفاصيل عملية استهداف «الظواهري» في العاصمة الأفغانية.. استغرقت 4 أشهر

أشرفت وكالة الاستخبارات الأمريكية «سي آي أيه»، على غارة باستخدام طائرة دون طيار «دورن»، استهدفت زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، البالغ من العمر «71 عامًا»، في أحد الأحياء الراقية بالعاصمة الأفغانية «كابول»، ما أسفر عن مقتل زعيم التنظيم المتطرف.

أول غارة لـ «واشنطن» في أفغانستان منذ الانسحاب في 2021

وتعد تلك الغارة أول عملية عسكرية تنفذها «واشنطن»، في أفغانستان منذ انسحاب القوات الأمريكية من البلاد في أغسطس من العام الماضي 2021.

وفي وقت سابق، من اليوم الثلاثاء، خرج الرئيس الأمريكي جو بايدن، من داخل «البيت الأبيض»، في خطاب تليفزيوني مباشر، للإعلان عن مقتل زعيم تنظيم «القاعدة»، الإرهابي أيمن الظواهري في غارة جوية بأفغانستان.

وأوضح مسؤول أمريكي، أن عملية رصد تحركات زعيم تنظيم «القاعدة»، الإرهابي، أيمن الظواهري، بدأت في أبريل الماضي.

وكان أيمن الظواهري بمثابة العقل الأيديولوجي لتنظيم «القاعدة» الإرهابي، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، في مؤتمر مع الصحفيين إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، شارك شخصيا في اجتماعات للتخطيط لضربة محتملة ضد الظواهري، خلال مايو ويونيو ويوليو الماضيين.

إدارة بايدن: زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي كان مختبئا منذ سنوات

وقال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن إن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري كان مختبئا منذ سنوات، مشيرا إلى أن عملية تحديد مكانه واستهدافه كانت نتيجة عمل دقيق ودؤوب لمجتمع مكافحة الإرهاب والمخابرات الأمريكية، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وأشار المسؤول الأمريكي، إلى أن «واشنطن»، لسنوات عديدة على علم بشبكة تدعم زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، موضحا أن انسحاب القوات الأمريكية، من أفغانستان، في 2021، أعقبه تشديد الرقابة على التنظيم الإرهابي في البلاد.

مجموعة منتقاة من كبار المحامين: الظواهري هدف قانوني

وأضاف المسؤول الأمريكي، أن مجموعة منتقاة من كبار المحامين عمدوا إلى فحص تقارير المخابرات، وقالوا إن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري هدف قانوني بناء على قيادته المستمرة للتنظيم المتطرف.

وفي أبريل الماضي، جرى إخطار مسؤولين أمنيين كبار في «واشنطن»، بوجود زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، في منزل بالعاصمة الأفغانية «كابول».

وقال بايدن في خطابه، إن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، مارس القتل والعنف ضد الأمريكيين، مشيرا إلى أنه أعطى الموافقة النهائية على تنفيذ ضربة دقيقة استهدفت الإرهابي.

بايدن تلقى تقارير استخباراتية بشأن الظواهري على مدار الأشهر الماضية

وكان «بايدن»، تلقى تقارير استخباراتية مستمرة بشأن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، على مدار أشهر، وفي مطلع يوليو الماضي، التقى الرئيس الأمريكي، بمسؤولي المخابرات، بمن فيهم مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وليام بورنز.

وفي 25 يوليو الماضي، اجتمع بايدن بكبار مستشاريه لبحث طريقة التنفيذ وما إذا كانت ستودي بحياة مدنيين، وعندما نصحه المستشارون بمواقف مؤيدة، أعطى الضوء الأخضر لتنفيذ العملية، بشرط تقليل خطر وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وناقش بايدن، في الاجتماع، تداعيات مقتل زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، على علاقة البيت الأبيض مع حركة «طالبان»، من بين أمور أخرى، وفقا لما ذكرته قناة «العربية»، الإخبارية.

وسأل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن الإضاءة والطقس ومواد البناء وعوامل أخرى قد تؤثر على نجاح عملية استهداف زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي.

بدورها، أوضحت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن الغارة التي أسفرت عن مقتل زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، في العاصمة الأفغانية «كابول»، جرى تنفيذها، يوم السبت الماضي في الساعة التاسعة و48 دقيقة مساءً بتوقيت جرينتش «11:48 مساءا بتوقيت القاهرة».

منطقة «شربور» الراقية كانت مملوكة لوزارة الدفاع الأفغانية

وسُمع دوي انفجار بعد قصف منزل زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، بمنطقة «شربور» الراقية المملوكة لوزارة الدفاع الأفغانية، قبل تحويلها منذ سنوات إلى منازل فخمة يسكنها كبار المسؤولين في الدولة.

وقال مسؤول أمريكي كبير، إن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، خرج إلى شرفة المنزل في مدينة «كابول»، فتم قصفه بصاروخين من طراز «هيلفاير»، مشيرا إلى عدم إصابة أفراد عائلته.

وفي وقت سابق، أشار مسؤول أمريكي، إلى أن عناصر من حركة طالبان الأفغانية تحركت بعد الضربة لإخفاء وجود زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري في الموقع، وتحركوا بسرعة لنقل زوجته وابنته وأطفالها إلى مكان آخر.

مسؤولون كبار في «طالبان» كانوا على علم بوجود الظواهري في «كابول»

وكان مسؤول أمريكي كبير، أوضح في وقت سابق، أن مسؤولين كبار في «طالبان» كانوا على علم بوجود زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري في العاصمة «كابول»، مضيفا أن  حركة حقاني، أخلت زوجته وابنته، وفقا لما ذكرته قناة «العربية» الإخبارية.

من جانبها، قالت صحيفة «الجارديان»، البريطانية، إن زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، انتقل إلى منزل آمن بوسط «كابول»، وشوهد بشرفة المنزل في مناسبات عديدة.

وحدد المسؤولون الأمريكيون، مكان عائلة زعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أيمن الظواهري، المكونة من زوجته وابنته وأطفالها، في منزل آمن بالعاصمة كابول.

جدير بالذكر، أن أيمن الظواهري تولى قيادة تنظيم «القاعدة» الإرهابي، في أعقاب مقتل الزعيم السابق للتنظيم المتطرف أسامة بن لادن على أيدي قوات أمريكية في 2 مايو 2011 في باكستان.

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه أسعار الخضروات اليوم الثلاثاء 2-8-2022 في الأسواق المحلية
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج القوس الاثنين 1-8-2022 عاطفيا ومهنيا