اخبار السياسه مشروع لترويج 19 ألف منتج مصري عالميا تحقيقا لحلم إحياء «النصر للتصدير»

مشروع لترويج 19 ألف منتج مصري عالميا تحقيقا لحلم إحياء «النصر للتصدير»

تُطلق الدولة المصرية اليوم، مرحلة جديدة لإحياء وتطوير الحلم الاقتصادي الذي أطلقه الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، قبل 64 عاماً، حين كلف السيد محمد غانم، أحد الكوادر الاستخباراتية والاقتصادية الهامة في مرحلة ثورة 23 يوليو، بتأسيس شركة النصر للتصدير والاستيراد، ككيان اقتصادي يدعم تجارة مصر قارة إفريقيا، وهو ما حقق مكاسب عديدة للدولة، على المستوى الاقتصادي، وأيضاً على المستويات السياسية والأمنية، طوال سنوات طويلة، خصوصا في قارة أفريقيا، وهو المشروع الذي تطوره الدولة حاليا في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ليشمل نشاط الشركة التصديري لبلدان في مختلف أنحاء العالم، والترويج للمنتجات المصرية إلكترونياً.

رئيس الوزراء يُدشن 6 أفرع للنصر للتصدير «جسور» ومنصة إلكترونية للمنتجات

ويُدشن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم الإثنين، مشروع الترويج لأكثر من 19 ألف منتج مصري – إلكترونياً - في أكثر من 40 دولة حول العالم، عبر إعلان بدء عمل المنصة الإلكترونية التابعة لشركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»، اليوم، فضلاً عن فتح 6 أفرع رئيسية جديدة للشركة تعمل كنقاط ارتكاز لزيادة الصادرات المصرية لدول عدة، وهي فروع في دول الصين، والإمارات، وفرنسا، والسودان، والكاميرون، وغانا، ضمن مخطط تطوير الشركة.

وتستهدف الدولة المصرية، تنفيذ مشروعات طموحة تستهدف مضاعفة الصادرات المصرية للعالم في الفترة المقبلة، من بينها مشروع «جسور»، وذلك بعدما سجلت القاهرة أعلى قيمة صادرات للعالم في تاريخها خلال عام 2021 بقيمة 45.2 مليار دولار، إذ تستهدف الدولة المصرية وصول صادراتها لقرابة 100 مليار دولار خلال السنوات القليلة المقبلة.

استهداف تصدير 70 سلعة ومنتج مصري لـ40 سوق دولية

وأعادت شركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»، توزيع فروع الشركة الخارجية، لتصبح 16 فرعاً، تعمل كنقطة ارتكاز للوصول لقرابة 40 سوق مستهدف للصادرات المصرية، كما تطرح أكثر من 19 ألف منتج مصري تنتجها قرابة 1138 شركة مسجلة على المنصة الإلكترونية لـ«جسور»، لترويجها إلكترونياً في الدول المستهدفة، بحسب تقارير صادرة عن وزارة قطاع الأعمال العام.

بداية حلم تطوير النصر للتصدير والاستيراد كانت في عام 2019، حين اختارت وزارة قطاع الأعمال العام في يوليو 2019، إحدى الشركات ذات الخبرة الدولية لدعم جهود تطوير وإحياء شركة النصر للتصدير والاستيراد، تحت مُسمى «جسور»، وهي الشركة التابعة للشركة القابضة للنقل البحري والبري، إحدى شركات «الوزارة».

وتضم الأنشطة التي تعمل عليها الشركة، النقل البري والبحري للبضائع، وإجراءات التخليص الجمركي، والتخزين، وغيرها من المتطلبات الخاصة بخدمات النقل واللوجستيات اللازمة للتجارة الخارجية.

1166227651656933776.jpg

انطلاقة جديدة لشركة النصر للتصدير والاستيراد اليوم

وتتم انطلاقة شركة النصر للتصدير والاستيراد اليوم، بمفاهيم اقتصادية جديدة، تتواكب مع مقتضيات العصر التكنولوجيا، والاقتصادية أيضاً؛ فنطاق أنشطة «النصر»، لن يتوقف عند حد الدول الإفريقية فقط، ولكن سيتوسع ليشمل عدة أسواق أخرى، يتم ترويج المنتجات المصرية فيها، سواء عبر فروع، يُدشن 6 منها، ولكن أيضاً بمنصة إلكترونية، تُخاطب العالم، بالمنتجات المصرية، ومميزاتها.

وتعمل شركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»، على تحقيق 9 أهداف رئيسية، بحسب تقارير «الشركة»، ومن بينها تسهيل نفاذ المنتجات المصرية لمختلف دول العالم، واستيراد السلع الاستراتيجية التي قد تحتاجها مصر، وتنفيذ عمليات تجارة داخلية، وخارجية، وأعمال «الوكالة التجارية» سواء لشركات وطنية أو أجنبية، وخدمات التأمين الملاحي، والتخليص الجمركي، و«التخزين للغير»، فضلاً عن أعمال إقامة معارض داخل وخارج البلاد، ومشروعات لـ«الاستثمار الخارجي»، بالإضافة لأعمال الطباعة بمطابع مملوكة لشركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور».

وبحسب الموقع الإلكتروني لشركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»؛ فإنها تُصدر منتجات صناعية وهندسية، وغذائية وغيرها من المنتجات لدول أوربية، وأسيوية، وإفريقية، بإجمالي 70 سلعة مصرية الصنع.

أبرز المنتجات المصرية التي تُصدرها «جسور»

وتضم المنتجات التي تُصدرها شركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»، كلاً من الثلاجات، والبوتاجازات، والتليفزيونات، والغسالات، ومكيفات الهواء، ومستلزمات الأعمال الإنشائية، والملابس الجاهزة، والغزل والنسيج، فضلاً عن سلع غذائية، والأدوية، وغيرها من المنتجات، كما تستورد عدداً من الاحتياجات المصرية من الخارج.

ويرى وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، أن مجلس إدارة شركة النصر للتصدير والاستيراد «جسور»، يعمل بـ«فكر القطاع الخاص»، مشيراً إلى أن الإدارة التنفيذية للشركة قادرة على إحداث التطوير، والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في الأعمال، فضلاً عن قدرتها للاستغلال الأمثل والفعَّال لأصول الشركة خارج مصر.

وتتعاون وزارة قطاع الأعمال العام، مع الاتحاد العام للغرف التجارية، واتحاد الصناعات المصرية في الترويج للمنتجات المصرية في الخارج، فضلاً عن التعاون مع المنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لعرض منتجاتها.

حلم الوصول بالصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار

يأتي ذلك بعدما أطلقت وزارة قطاع الأعمال العام، إمكانية تسجيل المنتجات المصرية على الكتالوج الإلكتروني لمبادرة «جسور»، على رابط https://gosoor.com.eg، مجاناً منذ قرابة العام، ليتم تسجيل منتجات هندسية وصناعية وزراعية وغيرها من المنتجات، في إطار سعي الوزارة لترويج تلك المنتجات للخارج، وصولاً لتحقيق هدف الوصول بالصادرات المصرية لـ100 مليار دولار مستقبلاً.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه مصاريف جامعة المستقبل 2022.. تبدأ بـ52 ألف جنيه
التالى اخبار السياسه «مستثمرو السياحة»: ارتفاع نسب الإشغال بفنادق شرم الشيخ إلى 75%