اخبار السياسه وزير التعليم العالي: لجان اختيار رؤساء الجامعات تتمتع بالحرية والاستقلالية

وزير التعليم العالي: لجان اختيار رؤساء الجامعات تتمتع بالحرية والاستقلالية

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة، لدينا 7 جامعات أجرى المرشحون لرئاستها اختبارات المقابلات، منها الزقازيق والمنصورة وأسيوط، والأسبوع المقبل سنجر مقابلات رئيس جامعة المنيا، لافتا إلى أن الصدفة أنتجت خلو بعض المناصب، نتيجة لبلوغ سن المعاش، أو انتهاء الفترة الأولى لرؤساء الجامعات، خلال الـ6 أشهر الماضية.  

 " title="وزير التعليم العالي: لا يوجد أى مقعد لرئيس جامعة فارغ نهائيا" frameborder="0">

عبد الغفار: لا يوجد منصب رئيس جامعة «فاضي»

وأوضح «عبد الغفار» خلال استضافته ببرنامج «نظرة»، مع الإعلامي حمدي رزق، المذاع على فضائية «صدى البلد»، أنه لا يوجد منصب رئيس جامعة «فاضي»، لا يشغله أحد سواء برئيس الجامعة أو القائم بأعماله، حتى نهاية العام الدراسي في أول يوليو المقبل، لافتا إلى أن اللجان التي تجرى اللقاءات مع المتقدمين لرئاسة الجامعات، مشكلة من الخبراء والمتخصصين، لاختيار أفضل العناصر التي تقود الجامعات خلال الفترة المقبلة.

عبد الغفار: بعض الجامعات تتضمن نحو ربع مليون طالب

وأشار «عبد الغفار»، إلى أن بعض الجامعات تتضمن نحو ربع مليون طالب، بما يؤكد أهمية الجامعة في صنع وتأهيل الأجيال الصاعدة وأهمية مسؤولية رؤساء الجامعات، أو عمداء الكليات، لذلك تكون الإجراءات دقيقة جدا، وربما تتأخر لشهر أو اثنين، لكن في طريقنا للانتهاء منها.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن اللجان المشكلة من المجلس الأعلى للجامعات والوزارة والجامعة، لديهم الحرية الكاملة والاستقلال في اتخاذ القرار، وتتكون اللجان من المدكتور مفيد شهاب والدكتور سيد عبد الخالق والدكتورة هند حنفي والدكتور جمال السعيد والدكتور منصور حسن رئيس جامعة بنى سويف وغيرهم من القامات العلمية والإدارية، متمنيا الوصول لأفضل 3 عناصر من خلال اللجان لرفعهم للرئيس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه 30 يونيو نقطة الانطلاق.. 9 سنوات من مسيرة الإصلاح الثقافي