اخبار السياسه روسيا: انتشار فيروس حمى الضنك في كوبا متعمد وأمريكا اختبرته بأوكرانيا

روسيا: انتشار فيروس حمى الضنك في كوبا متعمد وأمريكا اختبرته بأوكرانيا

قال قائد قوات الدفاع البيولوجي في الجيش الروسي، إيغور كيريلوف، إن تفشي المرض المعروف بـ حمى الضنك في كوبا في السبعينيات من القرن الفائت، كان «متعمدا»، وقد جرى ذلك عبر «البعوض الزاعج»، مشيرا إلى أن هذا هو نفس المرض الذي أجريت عليه، بحوث في أوكرانيا.

الدفاع الروسية: استخدام البعوض الزاعج كسلاح بيولوجي حقيقة مثبتة

وأضاف كيريلوف: قد نسمع من وقت لآخر عن استخدام المبيدات الحشرية خلال حرب فيتنام، ولكن هناك تكتم تام على تاريخ تفشي الأمراض التي تم نشرها بشكل متعمد في كوبا في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وتابع قائد قوات الدفاع البيولوجي: حقيقة استخدام البعوض الزاعج كسلاح بيولوجي ناقل للعدوى، تم إثباتها في دعوى جماعية تقدم بها مواطنون كوبيون ضد حكومة الولايات المتحدة للنظر فيها من قبل الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية، وهو نفس النوع الذي تعاملت معه الإدارة العسكرية الأمريكية في أبحاثها في أوكرانيا، مشيرا إلى أن أعداد المصابين بلغت 345 ألف شخص، توفي منهم 158.

كيريلوف: تم اختيار توقيت الهجوم الفيروسي بعناية لنشر الوباء

وأوضح كيريلوف أنه تم اختيار توقيت الهجوم الفيروسي بعناية، في نهاية شهر يناير، وذلك في مراعاة واضحة للخصائص البيولوجية لدورة حياة البعوض الناقل، وهو توقيت مناسب تماما للتطور اللاحق لعملية الوباء.

وكانت روسيا قد اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدا وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، بتطوير أسلحة بيولوجية في المختبرات البيولوجية الأوكرانية. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى