اخبار السياسه «المنشآت السياحية»: أسعار الوجبات في المطاعم معتمدة من الوزارة

«المنشآت السياحية»: أسعار الوجبات في المطاعم معتمدة من الوزارة

أكد محمد فتحي عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ورئيس لجنة السياحة الترفيهية بالغرفة التابعة للاتحاد المصري للغرف السياحية، أن المطاعم والمنشآت السياحية التي رفعت أسعار وجباتها خلال الشهور الـ3 الماضية، كانت مٌجبرة على ذلك نظرًا للارتفاع الكبير بأسعار المواد الخام، ومستلزمات التشغيل، خاصة بعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، والتي أدت لارتفاع غالبية السلع عالميًا ومحليًا، مؤكدًا أن «المطاعم أضطرت لرفع أسعار وجباتها بعد أن أصبحت أسعار المواد الغذائية والمواد الخام مولعة».

أسعار قوائم الطعام بالمنشآت السياحية «متفاوتة»

وأضاف «فتحي» في تصريحات لـ«الوطن»، أنه نظرًا لعدم وجود سعر استرشادي لأسعار الوجبات الغذائية التي تقدمها المنشآت والمطاعم السياحية، فإن أسعار الزيادات في الوجبات الغذائية والمشروبات التي تقدمها المطاعم جاءت متفاوتة، موضحًا أن بعض المطاعم رفعت أسعارها بنسب تتراوح ما بين 30% إلى 50%، عما كانت عليه العام الماضي، فيما تراوحت نسب الزيادة في غالبية المنشآت السياحية ما بين 15%  إلى 20%.

أسعار الوجبات معتمدة من وزارة السياحة

وأشار عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت والمطاعم السياحية إلى أن كافة الأسعار التي تقدمها المطاعم والمنشآت السياحية معتمدة من وزارة السياحة والآثار، لافتًا إلى أنه رغم ارتفاع أسعار الوجبات والمشروبات التي تقدمها المنشآت السياحية، إلا أن رواد تلك المنشآت من المصريين والسياح العرب تفهموا جيدًا أن ارتفاع الأسعار جاء على غير إرادة المطاعم بل كان مفروضا عليها وذلك حتى تحافظ على جودة الخدمات المقدمة وفي ذات الوقت لا تتعرض لخسائر مالية كبيرة.

وأشار إلى أن نسب الإقبال على المطاعم والمنشآت السياحية خلال النصف الأول من شهر يونيو الجارى تراوح ما بين 60% إلى 65%، لافتًا إلى أنه بداية من الشهر المقبل فإن نسب الإشغال ستتخطى حاجز الـ95% وقد تصل إلى أن تكون كاملة العدد وبخاصة خلال إجازات عيد الأضحى المبارك وخلال شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى