اخبار السياسه أشرف ثابت يوضح أبرز ملفات يجب طرحها في الحوار الوطني: الإصلاح الاقتصادي منها

أشرف ثابت يوضح أبرز ملفات يجب طرحها في الحوار الوطني: الإصلاح الاقتصادي منها

قال أشرف ثابت، عضو مجلس الشيوخ، إن هناك ملفات أساسية للحوار الوطني، أهمها التحول الديمقراطي، معتبرًا أن الدعوة للحوار مبنية على الديمقراطية التشاركية، فهي دعوة موجهة لجميع الفئات والأطراف حتى الأحزاب غير الممثلة، وهي صورة هامة لبناء الوطن وحل مشكلاته، موضحًا أن الملف الثاني يتمثل في الملف الاقتصادي، والذي يجب أن يتضمن الاستعانة بالخبراء والمتخصصين لبحث التحديات، بناءً على بيانات ومعلومات.

ملفات أساسية للحوار الوطني أهمها التحول الديمقراطي

أضاف «ثابت»، خلال حواره في برنامج «بالورقة والقلم»، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، ويُعرض على شاشة «TeN»، أننا أمام اختيار إما داعم لقرارات الحكومة أو يزيد عليها أو رافضًا لها مع تقديم بديل لها، كما أن أكثر ما يعاني منه المواطنين هو الإصلاح الاقتصادي، وهو أصبح إلزاميًا وضروريًا وحتميًا ولكن هناك فواتير له، ومن يعارضه عليه تقديم حلول بديلة أو مقترحات لتطبيق الإصلاح الاقتصادي دون فواتير على المواطن.

الملف الاجتماعي والعدالة الاجتماعية والسياسة الخارجية

أوضح عضو مجلس الشيوخ، أن الملف الثالث للحوار هو الملف الاجتماعي والعدالة الاجتماعية والسياسية الخارجية التي تضمن سد إثيوبيا والحرب الأوكرانية والأمن الغذائي، موضحًا أن مسألة الوعي قضية هامة جدًا، ولن يكون هناك تحول ديمقراطي دون أن يكون هناك وعي للمواطن والناخب والمرشح نفسه، ومن يصنع الوعي وزارة التعليم والمؤسسات الدينية والإعلام والأحزاب، ولا يجب اختزال الوعي في فروع بسيطة.

الهدف استقرار الدولة المصرية

فيما قال الكاتب الصحفي جمال الكشكي، رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي، إن التفكير السري خطر على المجتمعات والحوار الوطني والتفكير بصوت علني هو إجراءات وخطوات صحية كانت تحتاج لها الدولة في هذا التوقيت، موضحًا أن مطالب ومحفزات إنجاح الحوار الوطني كثيرة أهمها التماسك والوحدة والاتفاق على أن الهدف هو استقرار الدولة المصرية، متمنيًا أن يكون هناك حوار جاد حول القضايا الاقتصادية لطرح الأرقام والوعي الاقتصادي لوصول لنتائج من شأنها طرح الحقيقة الاقتصادية أمام الرأي العام.

ملف الصحة هام جدًا بالنسبة له في الحوار الوطني

وتابع رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي، أن أكبر قضية تشغله في الحوار الوطني هو قضية التعليم وكيفية التخلي عن التعليم من اجل الشهادة للتعليم من أجل الحصول على صنعة ومهنة، مشيرًا إلى أن ملف الصحة هام جدًا بالنسبة له في الحوار الوطني.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى