اخبار السياسه شعراوي: ميزانية حياة كريمة 60 مليار دولار وتستهدف 58 مليون مواطن

شعراوي: ميزانية حياة كريمة 60 مليار دولار وتستهدف 58 مليون مواطن

أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، تركز على القطاع الأكبر من المجتمع المصري وهو سكان الريف البالغ عددهم 58 مليون مواطن يمثلون قرابة 56% من سكان مصر، مشيرًا إلى أن البرنامج يعد هو أول وأكبر برنامج من نوعه لتطوير الريف المصري بالكامل على مدار التاريخ الحديث، ويغطي نحو 4500 قرية موزعة على 22 محافظة لإحداث تنمية شاملة.

وأوضح أن الموازنة المرصودة تتخطي تريليون جنيه مصري بما يعادل نحو 60 مليار دولار لإتمام مشروعات حياة كريمة، وهي تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمواطنين وتحسين مستوى المعيشة وتعزيز الاستقرار المجتمعي.

وأشار تقرير صادر عن وزارة التنمية المحلية أن الحكومة قامت بتصميم تدخلات لمواجهة كل جوانب الفقر خلال فترة زمنية تصل إلى 4 سنوات للتركيز عليها في انجاز مبادرة حياة كريمة داخل القرى والمراكز بالمحافظات ومن بينها ما يلي:

البنية الأساسية

-رفع كفاءة خدمات البنية الأساسية داخل القرى وتغطيتها بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي بنسبة 100%

- مد شبكات الغاز الطبيعي للمناطق التي تسمح بذلك، ومد خطوط الاتصالات وخدمات الكهرباء

- رصف الطرق الرئيسية وتثبيت الشوارع الفرعية الصغيرة.

- تبطين الترع والمجاري المائية وتحسين خدمات إدارة المخلفات.

 التنمية الاجتماعية

-  العمل على إنشاء مدارس جديدة ورفع كفاءة المدارس القائمة

- التركيز على تطوير الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات وفقا لنموذج التامين الصحي الشامل

- الارتقاء بالخدمات الشبابية والمنشآت الرياضية.

 التنمية الاقتصادية

- العمل على رفع مستوى الدخل الحقيقي لسكان الريف وتوفير فرص عمل مؤقتة ودائمة عن طريق التوسع في المشروعات الإنشائية كثيفة العمالة

- دعم وتشغيل المقاولين المحليين وإقامة المجمعات الحرفية والصناعية والأسواق الحضارية

- التوسع في دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من خلال برنامج مشروعك وصندوق التنمية المحلية وجهاز المشروعات.

- التركيز على المنتجات الوطنية في توريد المستلزمات المطلوبة لمشروعات حياة كريمة

- توطين الصناعات ومضاعفة خطوط الإنتاج وزيادة الطلب على العمالة

- العمل على تطوير نظم الري وإنشاء ورفع كفاءة الخدمات الداعمة للاقتصاد المحلي كالوحدات البيطرية والمجازر ومجمعات الألبان.

الفئات الأكثر احتياجا

- التركيز على الفئات الأولى بالرعاية من خلال إتاحة مساكن بديلة أو رفع كفاءة المساكن الموجودة للأسر

- توفير مظلات الحماية والرعاية الاجتماعية والصحية للفئات المستحقة

- توفير المساعدات الاجتماعية وسلة الغذاء الأساسية بشكل مستمر بالتعاون مع التضامن الاجتماعي والمجتمع المدني

 الإدارة المحلية

- استهداف تطوير المحليات لتقديم خدمة أفضل للمواطن.

- إقامة مجمعات الخدمات الحكومية الإجرائية ومجمعات الخدمات الزراعية للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطن بالقرى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه 30 يونيو نقطة الانطلاق.. 9 سنوات من مسيرة الإصلاح الثقافي