اخبار السياسه 3 أسباب لانخفاض أسعار زيت فول الصويا عالميًا.. خسرت 9%

3 أسباب لانخفاض أسعار زيت فول الصويا عالميًا.. خسرت 9%

فقدت أسعار زيت فول الصويا في أمريكا الجنوبية – أكبر منتج عالمي - ما يقرب من 9% منذ ارتفاعها القياسي في 28 أبريل الماضي، إذ أثر تباطؤ الطلب من الوجهات وزيادة الإمدادات من أكبر منتجين «الأرجنتين والبرازيل»، على معنويات السوق.

وتم تقييم الأسعار المباشرة في الأرجنتين والبرازيل عند 1745.40 دولار أمريكي للطن في 23 مايو الجاري، بانخفاض 8.6% و8.3% على التوالي مقارنة بالمستويات المرتفعة القياسية التي تم تسجيلها في 28 أبريل، وفقًا لتقييم مؤسسة ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس.

وفرة لدى «الهند» أكبر مستورد

ويرجع انخفاض الأسعار جزئيًا إلى نقص الطلب الجديد من المستوردين الرئيسيين مثل الصين والهند، حيث تراجع الطلب الصيني بعد أن أثرت عمليات الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا في الأسابيع القليلة الماضية على شهية الشراء، بينما بدت الهند، أكبر مشترٍ لزيوت الطعام في العالم، مغطاة جيدًا بالاحتياجات مع زيادة العرض المحلي، ويرجع ذلك أساسًا إلى إنتاج زيت بذور اللفت، بحسب مذكرة ستاندرد آند بورز.

انفراجة أزمة زيت النخيل

إلى جانب ذلك، كان المستوردون بشكل عام يتبنون موقفًا أكثر تحفظًا بسبب الشكوك المستمرة فيما يتعلق بإمدادات زيت النخيل من إندونيسيا، أكبر منتج ومصدر عالمي للسلعة، في حين رفعت إندونيسيا في 23 مايو حظر تصدير زيت النخيل وبعض المنتجات الفرعية المُتخذ في أواخر أبريل الماضي، لكنها أبقت على التزام السوق المحلي البالغ 10 ملايين طن متري لزيت الطهي حتى مع استمرار الشكوك حول إصدار ترخيص التصدير.

في غضون ذلك، تراجعت العقود الآجلة لزيت فول الصويا في بورصة شيكاغو التجارية بنحو 7% خلال الفترة من 28 أبريل إلى 23 مايو.

وقال رئيس أبحاث السلع الأساسية في مجموعة «Sunvin» للسمسرة، أنيل كومار باجاني: «إن حصاد فول الصويا في الأرجنتين يتقدم بشكل جيد، مما يزيد من إمداد المعالجات بفول الصويا».

زيادة الإنتاج في الأرجنتين

وأظهرت أحدث بيانات وزارة الزراعة أن الأرجنتين، أكبر مصدر في العالم لزيت ودقيق فول الصويا، حققت 3.92 مليون طن من فول الصويا في أبريل، بزيادة 34% عن الشهر، ونتيجة لذلك، قفز إنتاج زيت فول الصويا المحلي بنسبة 35.5% خلال نفس الفترة إلى 781122 طنًا متريًا.

وفي البرازيل، هناك زيادة في توافر زيت فول الصويا بعد الحصاد الأخير هذا العام، وسط هوامش سحق إيجابية ومتطلبات أقل من صناعة وقود الديزل الحيوي، والتي تستخدمه كمادة وسيطة رئيسية.

9% زيادة عن 2021

وتقدر جمعية كسارات البذور الزيتية البرازيلية «أبيوف»، أن البلاد ستصدر 1.80 مليون طن متري من زيت فول الصويا في عام 2022، بزيادة 9% عن العام الماضي، وأعلى مستوى منذ عام 2008.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 1-6-2022 عاطفيا ومهنيا