اخبار السياسه «المصارف اللبنانية» ترفض خطة التعافي: الحكومة تتنصل من تسديد ديونها

«المصارف اللبنانية» ترفض خطة التعافي: الحكومة تتنصل من تسديد ديونها

رفضت جمعية المصارف اللبنانية، اليوم الثلاثاء، خطة التعافي التي أقرتها الحكومة اللبنانية في جلستها الأخيرة، التي من المقرر أن تحولها الحكومة إلى حكومة تصريف الأعمال، معتبرة أن هذه الخطة تعكس تنصل الدولة ومصرفها الرئيسي من واجباتها بتسديد الديون المترتبة بذمتهما، بحسب ما نقلته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية.

70 مليار دولار خسائر

وذكرت جمعية المصارف، أن الحكومة أبت إلا أن تودّع اللبنانيين بشكل عام والمودعين بشكل خاص عبر إقرار خطة نائب رئيس الحكومة، التي تقتضي تنصّل الدولة ومصرفها المركزي من موجباتهما بتشديد الديون المترتبة بذمتهما، لافتة إلى أن هذا الأمر يجعل المودعين يتحملون كامل الخسارة الناتجة عن هدر الأموال التي تخطت قيمتها الـ70 مليار دولار أمريكي.

ومن المقرر أن يتم حل الحكومة قريبًا بعد إعلان نتيجة الانتخابات النيابية اللبنانية، والتي من المقرر أن يتم حلها واختيار حكومة جديدة يوافق عليها مجلس النواب اللبناني الجديد.

وأضافت جمعية المصارف اللبنانية في بيان لها:« أبشروا أيها اللبنانيون الحكومية اللبنانية ألغت ودائعكم بشخطة قلم»، ساخرين من خطة الحكومة ومن رفضها المقترحات التي تقدمت بها الجمعية أبرزها إنشاء صندوق يستثمر، ولا يتملك، على أمل إعادة الحقوق إلى المودعين حتى وإن كانت على المدى البعيد.

العائدات هي ملك للشعب

وتابعت الجمعية  في بيانها: «الضحية ارتضيت ولم يرض الجاني، بحجة أن هذه العائدات هي ملك للشعب ولا دخل للمودعين بها»، رافضة أن يتم استنزاف أموال المودعين لدعم الشعب باعتباره أمرًا محللًا لكن استعادة المودعين لأموالهم فهو محرم.

وجددت الجمعية رفضها لخطة  الحكومة التي وصفتها بأنها كتبت  بأموال المودعين والمصارف، مشددة على أنها تقف في صف واحد مع المودعين، ومعلنة في الوقت نفسه رفضها التام لهذه الخطة.

وتضمنت خطة التعافي عدد من البنود أبرزها إلغاء جزء كبير من التزامات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية تجاه المصارف وذلك لتخفيض العجز في رأسمال مصرف لبنان، وهو الأمر الذي واجه انتقادًا كبيرًا للحكومة اللبنانية.

أوضاع اقتصادية صعبة

وتعاني الدولة اللبنانية من أوضاع اقتصادية صعبة جدًا، تعرضت لها البلاد بعد تفجير مرفأ بيروت، تبعها انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وخرج نائب رئيس الحكومة اللبنانية سعادة معلنًا إفلاس لبنان وهو الأمر الذي آثار ضجة كبيرة، خرج بعدها رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي معلنًا أن تصريحات نائب حكومته تم اجتزائها من السياق.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه 7 أفكار لأماكن خروجات مجانية.. «مش هتكلفك غير المواصلات بس»
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 1-6-2022 عاطفيا ومهنيا