اخبار السياسه قرار الاحتلال بالصلاة اليهودية في الأقصى يثير الغضب.. ومفتي القدس يرد

قرار الاحتلال بالصلاة اليهودية في الأقصى يثير الغضب.. ومفتي القدس يرد

في قرار جديد لسلسلة طويلة من الاستفزازات الإسرائيلية لمشاعر المسلمين، أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية، أمس، حكمًا أوليًا يسمح للمستوطنين اليهود بأداء الصلوات التلمودية بصوت عال وما يشبه بـ«الركوع»، أثناء اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

ووفقًا لقرار المحكمة، فإن الصياح باللغة العبرية: «شيماع يسرائيل»، وتعني: «اسمع يا إسرائيل»، والانحناء على الأرض داخل المسجد، أمر لا يمكن تجريمه أو اعتباره مخلًا بالسلم المدني.

سبب إصدار القرار

وجاء صدور هذا القرار بناء على استئناف قدمه محامون ضد 3 مستوطنين أدوا صلوات بصوت عالٍ وانحنوا على الأرض أثناء اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك مؤخرًا، ورأت المحكمة أن ما قام به المستوطنون لا يدل على وجود سلوك من جانبهم قد يؤدي إلى اضطراب أو إخلال بالنظام القائم، وفي خلاصة القرار، جاء بأنه يُسمح لجميع سكان إسرائيل بالصعود إلى الحرم القدسي وممارسة شعائرهم الدينية اليهودية.

خطيب الأقصى يرد ويحذر

وفي رد فعل من مفتي القدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، حذر من تبعات قرار محكمة الاحتلال الإسرائيلي المتعلق بأداء الطقوس التلمودية، وقال في بيان صحفي إن هذا القرار خطير جداً يمهد لتنفيذ مخطط المستوطنين المتطرفين الرامي لوضع اليد على المسجد الأقصى.

وأكد خطيب الأقصى أن هذا القرار يعد تنفيذا عمليا لمؤامرات التقسيم المكاني والزماني من قبل الاحتلال الإسرائيلي، واصفًا إياه بالجائر ويندرج في إطار مسلسل التطرف الإسرائيلي والمس بالأقصى والقدس بهدف إطباق السيطرة عليهما، وبناء الهيكل المزعوم.

وحذر مفتي القدس من تداعيات هذا العدوان الذي قد يؤدي إلى نشوب حرب دينية شعواء، مؤكدًا أن الأقصى للمسلمين وحدهم ولا يحق لأحد آخر التدخل في شؤونه، مشيرًا إلى أن الفلسطينيين مستعدون لبذل الغالي والنفيس للدفاع عن المسجد الأقصى. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تراجع أسعار القمح لأدنى مستوى منذ بدء الحرب الروسية في أوكرانيا
التالى اخبار السياسه 30 يونيو نقطة الانطلاق.. 9 سنوات من مسيرة الإصلاح الثقافي