اخبار السياسه «المصريين الأحرار»: الضمانة الحقيقية للحوار الوطني هو الرئيس السيسي

«المصريين الأحرار»: الضمانة الحقيقية للحوار الوطني هو الرئيس السيسي

قال الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن الحزب قدَّم للأكاديمية الوطنية ثلاث نقاط أساسية، الأولى هي تلقي المقترحات من المدعوين، سواء كانوا أحزابا أو نقابات أو مؤسسات، أعقبه اللجنة المحايدة التي أعلنت عنها الأكاديمية من خبراء ومتخصصين من أجل جمع المقترحات ودراستها وإجراء ورش عمل عليها.

خليل: الجزء الثالث من الاقتراحات المقدمة ما هي الضمانات مقابل كل هذا

وأضاف «خليل»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «اليوم»، وتقدمه الإعلامية دينا عصمت، والمذاع على فضائية «DMC»، أن الجزء الثالث من الاقتراحات المقدمة ما هي الضمانات مقابل كل هذا، لافتا إلى أن الضمانة الأساسية له ولحزبه هو الرئيس عبدالفتاح السيسي صاحب الدعوة، حيث إنه وعندما دعا إلى الحوار فكان الضامن للحوار وطريقته.

واستطرد: «التشكيك في الضمانات أنا شايف أنه ميصحش، ولو زي ما بيقولوا أن النية مش سليمة إيه اللي كان يجبر الرئيس السيسي أنه يدعو للحوار، ولا شيء، فإذن مينفعش يكون عندنا فرصة للحوار وبسبب عدم الثقة والتشكك لا يتم الحوار، والتشكك ليس له محل من الإعراب».

وأوضح أن الضمانة الرئيسية الثانية لنجاح الحوار الوطني الخطوات التي ذكرها الرئيس عبدالفتاح السيسي وأسندها إلى الأكاديمية الوطنية، وهي جهة تقنية وحرفية كبيرة، «الدعوة زي ما فهمناها أن كل حزب بيقدم للأكاديمية مقترحات، ثم تقوم الأكاديمية بخطواتها التالية، ومعندناش مشكلة في التباحث مع الأحزاب، ولكن يجب أن نجعل البحث والنقاش والحوار في مكانه بداخل الأكاديمية».

يجب الخروج بتوصيات دقيقة تفيد مصلحة الوطن

وتابع: «لو إحنا تحاورنا مع بعض فهيكون إيه لزمته نروح نقعد في الأكاديمية، وكل واحد يجب أن يدلو بدلوه ثم يجتمع الجميع تحت مظلة واحدة للخروج بتوصيات دقيقة وقوية تفيد مصلحة الوطن في النهاية».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه مركز الإرشاد الزواجي: «إللي عاوز يتجوز مرة ثانية بندخله امتحان وتأهيل»
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 1-6-2022 عاطفيا ومهنيا