اخبار السياسه وزير التنمية المحلية: 9 معايير أساسية لاختيار القرى ضمن «حياة كريمة»

وزير التنمية المحلية: 9 معايير أساسية لاختيار القرى ضمن «حياة كريمة»

حدد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، المعايير الأساسية لاختيار القرى المدرجة ضمن حياة كريمة، مشيراً إلى إن هناك 9 معايير أساسية تم الاعتماد عليها عن اختيار القرى.

جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة حول المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتطوير الريف المصرى، على هامش مشاركته في فعاليات الدورة التاسعة لقمة المدن الإفريقية ( Africites 2022 ) والتي تعقد حالياً فى مدينة كيسومو الكينية.

وتابع شعراوي: «على رأس هذه المعايير القرى الأكثر احتياجاً، فضلا عن المناطق المحرومة من الخدمات الأساسية للمواطنين ليعيشوا حياة كريمة، بالإضافة إلى الصرف الصحى ومياه الشرب».

دور وزارة التنمية المحلية في مبادرة حياة كريمة

كما أشار شعراوي، إلى الدورالذي تلعبه وزارة التنمية المحلية في المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، من تنفيذ ومتابعة المبادرة سواء فيما يخص عملية التخطيط والتنفيذ، أوالمتابعة والدعم وبناء القدرات لمتابعة تنفيذ المشروعات على المستوى المحلي للحفاظ على الاستثمارات الكبيرة التى ستضخها الدولة في تلك المبادرة المهمة والصيانة بصورة دورية.

130 محطة معالجة للصرف الصحي وشبكات للصرف ضمن حياة كريمة

وخلال الجلسة الحوارية عرض وزير التنمية المحلية، شرح لموقف تدخلات والمشروعات التي تجريها «حياة كريمة» في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي مشيرا، إلى أن المبادرة تستهدف إنشاء حوالى 130 محطة معالجة للصرف الصحى وشبكات للصرف لخدمة القرى المحرومة ورفع نسبة التغطية من 18 % إلى 100 % في 1143 قرية وتنفيذ مشروعات مد وتدعيم في 217 قرية وكذا شبكات غيرتقليدية فى 10 آلاف تابع للقرى، كما سيتم إنشاء 51 محطة تنقية مياه الشرب لخدمة المناطق المحرومة والقضاء على الإنقطاعات ونظام المناوبات وذلك في 1051 قرية و421 مشروع رفع كفاءة محطات صغيرة.

توصيل الغاز إلى 4 ملايين وحدة سكنية في 1337 قرية

كما أعلن شعراوي عن إجمالي المستهدف من القرى ضمن قطاع الغازالطبيعي، إذ تستهدف المبادرة توصيله لنحو 4 ملايين وحدة سكنية فى 1337 قرية، مؤكداً على أن هذه التدخلات من شأنها رفع العبء عن المواطنين وتسهيل فرص الاستثمار، فضلا عن التوسع فى إنشاء محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعي والتوسع فى الطاقة النظيفة.

تطوير منظومة التعليم عن بعد والتأمين الصحي الشامل ضمن حياة كريمة

وأكد وزير التنمية المحلية، على أن مبادرة حياة كريمة، تستهدف ضمن قطاع الإتصالات إداراج قرى المبادرة لتوصيل شبكة الألياف الضوئية، بهدف إتاحة الخدمات المتعلقة بالاتصالات الأرضية للمنازل والمنشآت العامة والخاصة في ما يقرب من 1413، من أجل خدمة رقمنة الخدمات والتعليم عن بعد ومنظومة التأمين الصحى الشامل، إضافة إلى تعجيل خطة تطويرمكاتب البريد لتسهيل الخدمات للمواطنين.

جهود حياة كريمة في قطاع الكهرباء 

وبحسب ما أعلنه الوزير، فإن حياة كريمة تستهدف تنفيذ عدد من تدخلات فى قطاع الكهرباء والإنارة العامة، يتضمن تغيير شامل للعناصر المنظمة كافة من المحولات، الموزعات، كابلات الربط، إضافة إلى أدوات التحكم.

تبطين الترع 

وأضاف وزير التنمية المحلية المبادرة الرئاسية، تستهدف تأهيل وتبطين الترع بقرى المرحلة الأولى بإجمالى 2.5 ألف كيلو متر، ضمن قطاع الري، بالإضافة إلى إنشاء 33 مجمع زراعي بهدف تقديم الخدمات الزراعية كاملة بشكل لائق إلى المزارعين والتوسع فى منظومة مراكز تجميع الألبان وكذا إنشاء 333 مجمع خدمات حكومية فى الوحدات القروية الرئيسية لتقديمخدمات الشهر العقارى والسجل المدنى ومكتب التموين والوحدة المحلية والتضامن الاجتماعى ومركز تكنولوجي لخدمة المواطنين.

14 ألف فصل لإتاحة التعليم الأساسي وحل مشكلة الكثافات

واستتطرد شعراوي: كما تستهدف المبادرة الرئاسية، تأسيس ما يقرب من 14 ألف فصل من أجل توفير التعليم الأساسي وحل مشكلة الكثافات والفترات إضافة إلى صيانة ورفع كفاءة 25 % من المدارس القائمة، ضمن قطاع التعليم، فضلا عن توفيرالرعاية الصحية بكافة القرى عبر وحدات صحية ومستشفيات ونقاط إسعاف وقوافل علاجية وطبية ، وكذا إنشاء وتطوير ما يقرب من 1000 مركز شباب لرعاية النشء بالريف المصري.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه «الوزراء» يرد على شائعة فشل المشروع القومي لإحياء البتلو في زيادة الإنتاج
التالى اخبار السياسه 30 يونيو نقطة الانطلاق.. 9 سنوات من مسيرة الإصلاح الثقافي