اخبار السياسه وزير الزراعة: تكلفة استصلاح الفدان تتخطى الـ300 ألف جنيه

وزير الزراعة: تكلفة استصلاح الفدان تتخطى الـ300 ألف جنيه

قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن أسعار الأسمدة ارتفعت عالميًا وليس في مصر فقط، وهناك حرص من الدولة على دعم المزارعين بشكل مستمر بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، إذ أنه بالرغم من ارتفاع أسعار بعض الأسمدة، إلا أن وزارة الزراعة لا تزال تعمل على دعم الفلاح الصغير، عبر استلام الأسمدة من الشركات ودعمها ومن ثم تقديمها للفلاحين، آملًا أن تتراجع الأسعار في الفترة المقبلة.

تناقص الرقعة الزراعية من الأسباب الرئيسية لارتفاع الأسعار ونقص الغذاء

وعن التعديات على الأراضي الزراعية، أضاف «القصير»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «صالة التحرير»، الذي يُعرض على شاشة «صدى البلد»، من تقديم الإعلامية عزة مصطفى، أنه يجب على الجميع في المجتمع التمسك بأمل الحفاظ على الأراضي الزراعية، إذ أن تناقص الرقعة الزراعية من الأسباب الرئيسية لارتفاع الأسعار الخضراوات والفاكهة والحبوب ونقص الغذاء، فضلا عن نقص فرص العمل والناتج القومي، خاصة أن تكلفة استصلاح الفدان تتخطى الـ300 ألف جنيه.

وشدد وزير الزراعة على ضرورة وجود وعي لدى كافة فئات المجتمع بأهمية مواجهة التعديات، متابعا: «الحمد لله حالات التعدي بدأت تنخفض، لكن يجب أن يدرك الجميع أن هذا الملف يؤثر على الأجيال القادمة».

تأخر حصاد القمح بسبب العوامل الجوية 

وعلى جانب آخر، ذكر أن الأحوال الجوية كان لها دور في تأخر حصاد القمح، وهذا الأمر عاد بالنفع على الجميع، كما أن الدولة المصرية كانت تحتفظ بمخزون استراتيجي من القمح نحو 1.4 مليون طن، وهو يكفي احتياجنا لـ3 أسابيع فقط، ثم وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوفير مخزون استراتيجي يصل إلى 5.5 مليون طن، موضحًا أن مصر أصبحت من أعلى دول العالم إنتاجية في القمح، حيث إن متوسط الفدان 19 إردبًا، وذلك نتيجة إجراءات الدولة في استنباط أصناف جديدة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه أمل جديد.. تفاصيل نجاح عملية علاج لكبد تالف قبل زراعته للمريض
التالى اخبار السياسه حظك اليوم برج الجوزاء الأربعاء 1-6-2022 عاطفيا ومهنيا