اخبار السياسه حكم نهائي سابق: مصر الحضارة احترمت حقوق الميت ولو كان يهوديا

حكم نهائي سابق: مصر الحضارة احترمت حقوق الميت ولو كان يهوديا

بعد أن اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على موكب تشييع جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة، ومنعت إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة سيرًا على الأقدام، وإصابة عدد من المشاركين بالاختناق.

كشف حكم قضائي نهائي سابق للمحكمة الإدارية العليا باعتبار الطعن كأن لم يكن في الحكم التاريخي الصادر من محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية دائرة البحيرة برئاسة القاضي المصري الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي، نائب رئيس مجلس الدولة، يؤكد أن مصر الحضارة تحترم حقوق الموتى ولو كان يهوديا، برفض نقل رفات رجل دين يهودي إلى إسرائيل لأن الإسلام ينبذ نبش قبور الموتى ويحترم الأديان السماوية، ورفض طلب إسرائيل المبدى لمنظمة اليونسكو لنقل رفاته إلى القدس لأن القدس أرض فلسطين العربية وإلغاء الاحتفالية التي كانت تقام له سنويا في مصر ويحضرها يهود العالم وذلك بصفة نهائية لتعارضها من وقار الشعائر الدينية وطهارتها.

 

حيثيات الحكم 

قالت المحكمة برئاسة الدكتور المصري الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة أن الإسلام يتخذ موقفاً متسامحاً تجاه الأديان الأخرى ليرسخ مبادئ العدل والمساواة والتكافل الاجتماعي بين الناس، حيث يحترم الإسلام الكتب السماوية والرسل، ولما كانت الطوائف غير الإسلامية من أهل الكتاب تتمتع في مصر من قديم الزمان بحرية واحترام كيانها الديني، إذ بلغت الطوائف غير الإسلامية شأناً عظيماً في مصر في مجال الحقوق والحريات العامة وحرية العقيدة في إطار من النظام العام المصري لم تبلغه تلك الطوائف غير الإسلامية في أي أمة من الأمم، ولا حتى فى تلك الأمم الأوروبية العريقة في أكثر النظم ديمقراطية في العالم وأكثرها تشدقا بها.

النبي وقف احتراما لجنازة يهودي

وأضاف القاضي المصري في حكمه القضائي، أنه لما كانت مصر مهد الدين وراية مجد الأديان السماوية، وكان الإسلام الذي هو دين الدولة المصرية بمبادئ الشريعة الغراء التي عدها المشرع الدستوري المصدر الرئيسي للتشريع، يحترم الأديان السماوية ويحترم موتاهم وينبذ نبش قبورهم بما يحمله ذلك من سماحة وسلام أرسى دعائمها رسول الإنسانية محمد عليه الصلاة والسلام – الذى بعث للناس كافة ليتمم مكارم الأخلاق – بقوله «من أذى ذميا فأنا خصيمه يوم القيامة» رواه مسلم، كما أنه عندما مرت جنازة على الرسول الكريم فوقف احتراماً لها، فإذا بأحد الصحابة يقول له: «إنها جنازة يهودي» فقال الرسول الكريم: «أليست نفساً». 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه استقرار أسعار الذهب عالميا والأوقية تسجل 1825 دولارا
التالى اخبار السياسه موعد صلاة عيد الفطر المبارك 2022 في القطيف