اخبار السياسه الشيوخ يناقش تعظيم الاستفادة من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

الشيوخ يناقش تعظيم الاستفادة من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

يناقش مجلس الشيوخ في جلساته الأسبوع المقبل، الاقتراح المقدم من النائبة راجية الفقي، بشأن «تعظيم الاستفادة من الكفاءات والموارد الموجودة بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات»، وتحديدا العاملين في مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات، وذلك دعما للمستجدات التي تشهدها الدولة في مجال التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات، واقتراح أن الدولة المصرية تتجه نحو التحول الرقمي في جميع المجالات وبناء مصر الرقمية التي تقوم على ربط كل الجهات الحكومية إلكترونيًا تيسيرًا على المواطنين وتعزيزًا لقيم الشفافية والمحاسبة والمراقبة بين كل مكونات المجتمع، وسـعيًا لتصبح مصـر من أفضـل المراكز العالمية التي تقدم خدمات الأعمال والتكنولوجيا.

إنشـاء مركز تقييم

وترجم ذلك بإنشـاء مركز تقييم واعتماد هندسـة البرمجيات (SECC) بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عام 2001 بهدف تقييم قدرات الشركات ومنحها شهادات اعتماد وتقديم استشارات وتدريبات للعمل على تحسين خدمات ومنتجات وتقنيات الشركات للتغلب على التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المرتبطة بالتقنيات الحديثة كما يقوم المركز بتعزيز الكفاءة الفنية للشـركات المحلية.

وأشار التقرير، إلى أنه في عام 2005 نقلت تبعية المركز إلى هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، التي أُنشئت بموجب القانون رقم 15 لسنة 2004 لتنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات بمصـر، وعلى مدار السنوات التالية لإنشاء مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات تراكم العديد من الكوادر والخبرات التي تعمل في مجالات الاستشـارات والتدريب، لذا وجب على وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعظيم الاستفادة من هذه الخبرات بحيث يكون لها دور أكبر في التحول الرقمي الشامل.

رأى الحكومة

اكد النواب، خلال التقرير ضرورة ألا يقتصـر دور المركز على إعداد البرامج أو تقديم الاسـتشـارات والتدريبات التقنية فقط وعليه أن يمتد إلى الإشراف ومتابعة أداء الشركات وقياس مدى نضجها في فهم وتطبيق التحول يجب سوق العمل فور تخرجهم.

بالإضافة إلى العمل على تغيير ثقافة المجتمع عن مفهوم التحول الرقمي بمعناه الشامل، وأنه لا يعني بالأساس تحول كل ما هو ورقي إلى إلكتروني، والعمل على خلق جيل جديد من شركات التدريب والاستشارات لتعظيم الخبرات المتواجدة بالمركز ونقل هذه الخبرات إلى شركات جديدة تحت إشراف المركز الرقمي، وضرورة الاهتمام بالحملات التسويقية واستهداف الطلبة الجامعيين لتدريبهم.

و تضمن التقرير البرلماني رأى الحكومة والتي أكدت أن المركز يدعم القطاع الحكومي عن طريق تدريب 8 آلاف شخص على مفاهيم التحول الرقمي، وعدد من القيادات الحكومية على كيفية إدارة مشروعات التحول الرقمي.

دور هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات

ويعد الدور الرئيسي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات هو تطوير الأسواق في مجال تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات وإيجاد فرص محلية للشركات المصرية في السوق المصري، فتقوم الهيئة بتخصيص جزء من مشروعات التحول الرقمي لهذه الشركات، كما تقوم بعقد شراكات ومعارض داخلية وخارجية وفاعليات لجذب شركات من الخارج للاستثمار في الشركات المصرية.

ويعد الغرض من إنشاء مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات هو رفع القدرة التنافسية للعاملين بالشركات العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن طريق تحسين كفاءة الإجراءات وجودة الخدمات والمنتجات المقدمة ومساعدة الشركات على تطبيق التقنيات الرائدة عالمياً، وتقديم خدمات استشارات وتدريب وتقييم.

توصيات اللجنة

وأوصت اللجنة في تقريرها ضرورة توجيه القطاعات الحكومية في مجال التحول الرقمي للكفاءات الموجودة داخل مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC وداخل هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بحيث لا يظل دورها مقتصرا فقط على دعم الشركات والذي أصبح ينافسها فيه العديد من الشركات الأخرى.

وأكدت على البدء في إعداد جيل ثاني من الشركات للقيام بهذا الدور الاستشاري والتدريبي، والبدء في دعم القطاع الحكومي والمشاركة بشكل أكبر في مشروعات التحول الرقمي، وبناء وتطوير ecosystem وهذا لتعظيم الاستفادة من الكوادر الموجودة ومساعدة الحكومة في هذه المرحلة لمواكبة التطوير الذي تتجه إليه جميع قطاعات الدولة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه الأب بطرس دانيال عن دلال عبدالعزيز: كانت محبوبة للغاية وصاحبة مواقف إنسانية
التالى اخبار السياسه موعد صلاة عيد الفطر المبارك 2022 في القطيف