اخبار السياسه غزل المحلة يعلن طرح أسهم النادي في البورصة: عاوزين يبقى عندنا زي مو صلاح

غزل المحلة يعلن طرح أسهم النادي في البورصة: عاوزين يبقى عندنا زي مو صلاح

قال علي العباسي، رئيس شركة غزل المحلة لكرة القدم، إنه سيتم طرح أسهم نادي غزل المحلة في البورصة في مطلع فبراير المقبل، «نحن أول شركة تُطرح في البورصة، والفكرة كانت لوزير قطاع الأعمال وبنشيل عبء الكورة عن شركة الغزل والنسيج»، موضحًا أن فصل نادي غزل المحلة عن الشركة له فائدتين أولهما تخفيف عبء كرة القدم عن الشركة، فضلاً عن تطبيق قانون الرياضة الجديد القاضي بإنشاء شركة لكرة القدم.

الشركة جرى إنشائها بالفعل برأس المال في الشركة بقيمة 65 مليون جنيه

وأضاف «العباسي»، خلال مداخلة هاتفية في برنامج «كلمة أخيرة»، مع الإعلامية لميس الحديدي، الذي يُعرض على قناة «أون»، أن الشركة أنشئت بالفعل برأس المال في الشركة بقيمة 65 مليون جنيه، وجرى طرح اكتتاب خاص ليصل إلى 102 مليون جنيه منذ أسبوعين بواسطة شركة كويتية و2 مساهمين سعوديين دخلوا في الطرح الخاص للشركة، ورأس المال المصري بلغ نحو 87% من رأس المال.

نهدف لتجهيز لاعبين محترفين

وأوضح رئيس شركة غزل المحلة لكرة القدم، أن الشركة تعمل في اتجاهين بفكر استثماري يتمثل في محورين، الأول أن يكون لدينا فريق كرة لديه غطاء مالي قادرة على الإنفاق عليه حتى يكون في وضع قوي، بالإضافة لاستقطاب المواهب الصغيرة من سن 9 سنوات إلى 20 سنة، حيث نهدف لتجهيز لاعبين محترفين، بالتعاون مع نادي بولندي، بغية تكرار ظهور نماذج مثل النني وصلاح قائلاً : «عشان يطلع عندنا ناس تاني زي النني ومحمد صلاح».

وسيصبح نادي غزل المحلة، أول نادي كرة قدم يؤسس شركة مساهمة مستقلة في مصر، توافقًا مع قانون الرياضة الجديد، كما سيكون أول نادي رياضي يتداول في البورصة المصرية. وتعتزم شركة نادي غزل المحلة طرح حصة تقترب من نصف رأسمالها المقرر أن يكون 200 مليون جنيه في البورصة، من خلال جمع ما يقرب من 135 مليون جنيه

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه طالبة ثانوي تنهي حياتها بقرص سام للتخلص من ضغوط الامتحانات بشربين
التالى اخبار السياسه تحسين حالة «الفلاح» في كتاب جديد عن قصور الثقافة